نجم باريس سان جيرمان يكشف حقيقة أصوله العربية

07 نوفمبر 2019
الصورة
ماركينيوس لاعب باريس سان جيرمان (Getty)
أطلق الصحافي الفرنسي، جوليان كازار، قصة طريفة سنة 2016، عندما توجه نحو الدولي البرازيلي، ماركينيوس، عقب مباراة باريس سان جيرمان ونانسي في الدوري المحلي، وطلب منه معرفة قراره حول تمثيل المنتخب المغربي خلال كأس أمم أفريقيا آنذاك.

وجاء كلام الصحافي في قناة "كنال بلس" الذي أكد للاعب مدى شبهه الكبير بالمغاربة على طريقته الخاصة، وهي الدعابة التي ذهبت بعيداً وما زالت مستمرة لغاية الآن، حسبما أكده المعني في تصريحات خصّ بها مجلة "بي أس جي".

وقال كازار في 2016 لماركينيوس: "هل ستمثل المغرب في كأس أمم أفريقيا؟"، ليرد البرازيلي بابتسامة عريضة، ليؤكد عبر تصريحاته أن الأمر لا يزعجه أبداً.


وقال ماركينيوس: "لقد وصلتني الكثير من الرسائل من المغاربة الذين طلبوا مني المشاركة في كأس أفريقيا، وعندما أخرج للشارع فإنني أرى أن الكثير من المشجعين يعتقدون أنني مغربي ويسألونني عن حقيقة ذلك، لقد أخذت هذه الدعابة بعداً غير منتظر".

وأعطى البرازيلي رأيه فيما يواجهه بشكل دوري، وتابع: "هذا الأمر طريف ولا يزعجني تماماً، ولقد كسبت مشجعين من المغرب بفضل هذه القصة، ولا أستبعد أن أتلقى دعوة لأقضي عطلتي معهم، فأنا أحس أنه لدي عائلة هناك حقاً".

ولا يمتلك ماركينيوس أي علاقة بالمغرب حسبما يعتقده كثيرون، إذ ينحدر صاحب الـ 25 عاماً من والدين برازيليين، ومثّل "السيلساو" منذ نعومة أظافره، حيث بدأت قصته بدعابة رآها الملايين عبر القناة ومواقع التواصل الاجتماعي، لتنتشر بسرعة كبيرة بالمغرب وفرنسا.

دلالات