نجم الكرة السودانية يتعرض لاعتداء أثناء مشاركته في اعتصام الخرطوم

08 مايو 2019
الصورة
الاعتصام مستمر أمام القوات المسلحة السودانية (Getty)
+ الخط -
شارك النجم السوداني هيثم مصطفى كرار في الثورة السودانية منذ بدايتها وفي مختلف مواكبها، منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، ولا يزال نجم الكرة السودانية يشارك في الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية المستمر منذ السادس من إبريل/ نيسان الماضي.

وتعرض قائد المنتخب السوداني ونادي الهلال ولاعب فريقي المريخ والأهلي شندي السابق، هيثم مصطفى، على نحو مفاجئ، للضرب والاعتداء بأعقاب البنادق من قبل قوة عسكرية قوامها سبعة أشخاص، بحسب شهود عيان فجر اليوم الأربعاء بالقرب من مركز التدريب المهني شمال ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية.

وبحسب الكشف الطبي تعرض نجم الكرة السودانية إلى رضوض في ضلوعه، ليقوم بعدها بنشر ما حصل معه على صفحته الرسمية في مواقل التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلاً: "نطمئن الجميع على صحتنا، بوجود رضوض في ضلوعنا حسب التقرير الطبي، بعدما اعتدت قوات نظامية علينا داخل القيادة العامة للجيش، في تمام الساعة الثانية والنصف صباحاً، من فجر اليوم الأربعاء".

وأضاف: "قد لا يعلمون أن الشارع السوداني بات صاحياً لكل أساليب القمع وتكميم الأفواه، وكنّا نعتقد بأن التغيير قد حدث بالفعل، وأن حرية التعبير باتت ممكنة، وأن الأمن والأمان بالفعل من أولويات أعلى جهة مسؤولة بالبلاد من المواطنين، لكن يبدو أننا مخطئون، وللحديث بقية".

وكان هيثم مصطفى قد شارك في العديد من التظاهرات السلمية ضد نظام الرئيس المعزول عمر البشير وحزبه المؤتمر الوطني، خلال الأشهر الماضية، واعتبر أحد الموجودين في الساعات الأولى لوصول المعتصمين السلميين لقيادة قوات الشعب المسلحة في 6 إبريل/ نيسان الماضي.

يذكر أن هيثم مصطفى نشر على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي في "فيسبوك" رأياً انتقد فيه المجلس العسكري الانتقالي، وطريقة تعامله مع مطالب المعتصمين السلميين والشعب السوداني.