نجم السيتي يروي "جحيم" مورينيو.. ويكشف فضل غوارديولا عليه

نجم السيتي يروي "جحيم" مورينيو.. ويكشف فضل غوارديولا عليه

17 ابريل 2019
الصورة
دي بروين وغوارديولا (Getty)
+ الخط -

يُعول مدرب بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي كثيرًا على العودة القوية لنجمه كيفن دي بروين، من أجل إطاحة نادٍ إنكليزي آخر من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وهذا عند ملاقاة نادي توتنهام الأربعاء في لقاء العودة، الذي سيحتضنه ملعب "الاتحاد" في مدينة مانشستر.

وكان لقاء الذهاب الذي لُعب في ملعب "وايت هارت لاين" الجديد بالعاصمة لندن قد انتهى بهدف نظيف سجله الكوري الجنوبي سون هيونغ مين، في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وقبل هذا المواجهة المنتظرة، خصّ دي بروين مجلة "تربين بلايرز" البلجيكية، بحوار تحدث فيه عن هذه المباراة، إضافة إلى العديد من النقاط المهمة أهمهما دخوله في سجال المقارنة بين الذي يعيشه مع مدربه الحالي غوارديولا، وبين الذي حدث له مع مدربه السابق في تشلسي جوزيه مورينيو.



ووجه اللاعب سهام انتقاداته نحو مورينيو، حيث رأى فيه صفحة سيئة في مشوراه، بعدما كان هذا اللاعب ضحية خيارات "سبيشل وان" بإرساله معارًا لمختلف الفرق الألمانية، أو كخيار ثانوي في تشكيلة "البلوز" رغم ما يملكه من قدرات هائلة.

ويقول دي بروين: "لا أخفي أنني مررت بلحظات سيئة مع مورينيو، في إحدى المرات كان من المفترض أن أذهب إلى فريق آخر على شكل إعارة، لكن مورينيو أرسل لي رسالة وأكد لي أنني سأبقى، وأنه يريدني في الفريق".

وواصل لاعب فولفسبورغ السابق: "لقد بدأت بشكل جيد ثم في المباراة الرابعة وجدت نفسي على مقاعد البدلاء دون تفسير، استدعاني مورينيو إلى مكتبه ونظر إليّ وقال... صنعت هدفًا واحدًا، وصفر من التسجيل وعشر إصابات... إذا غادر خوان ماتا فستصبح الخيار الخامس بدلاً من الخيار السادس".

وعكس الجحيم الذي عاشه مع جوزيه مورينيو، عبر دي بروين عن تقدير كبير لمدربه الحالي في مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، حيث يرى صاحب الـ28 عامًا أن مدرب برشلونة الأسبق ساعده كثيرًا في مشواره.

ويقول دي بروين: "وصلت إلى السيتي قبل غوارديولا، وعند أول اجتماع لي معه كنت رفقة زوجتي، أدركت حينها أن لدينا عقلية مماثلة من الطموح وربما هو المدرب الذي أحتاج إليه في تلك الفترة".

وختم: "أول شيء أخبرني به غوارديولا عندما التقينا، هو أنني قادر أن أصبح بسهولة ضمن أفضل 5 لاعبين في العالم، صراحة لقد فوجئت لكن ذلك غير نهجي ومساري، أنا أقدر كثيرًا هذا المدرب". 

المساهمون