نجم الجزائر يكشف أسباب إبعاده عن منتخب "المحاربين"

24 نوفمبر 2019
الصورة
يواصل منتخب الجزائر تحقيق النتائج المميزة (Getty)
+ الخط -

يعيش النجم الجزائري، رشيد غزال، موسماً صعباً جداً مع فريقه فيورنتينا الإيطالي، حيث ظهر اللاعب المعار من نادي ليستر سيتي الإنكليزي، في مباريات تعد على أصابع اليد الواحدة، وهو ما انعكس بالسلب على وضعيته مع منتخب "محاربي الصحراء".

وكشف رشيد غزال (27 عاماً) في تصريحاته لموقع "فرينزي فيولا"، عن الأسباب التي ساهمت في خروجه من حسابات المدير الفني جمال بلماضي، الذي لم يوجه له الدعوة منذ مباراة البنين التي لعبت في كوتونو قبل أكثر من عام، والتي مثلت كذلك أول وآخر خسارة لأبطال أفريقيا مع المدرب السابق لنادي الدحيل القطري.

وقال رشيد غزال: "أتفق على أن إبعادي عن المنتخب الجزائري يعد أمراً طبيعيا إلى أبعد الحدود، وهذا راجع لوضعيتي مع فريقي، فأنا لم أحظ بفرصتي بالشكل الكافي، مضيفاً: "هدفي يبقى دائماً العودة للمحاربين، وتجاوز هذه الفترة الصعبة التي أمر بها، فاللعب لبلدي بالنسبة لي فخر كبير، لكن قبل ذلك عليّ أن أفرض نفسي مع فريقي فيورنتينا لكي أحظى بثقة المدرب بلماضي".


وعرّج رشيد غزال في حديثه عن زميله المخضرم، فرانك ريبيري، الذي كان قد انضم هو الآخر للفريق الصيف الماضي، بقوله: "من السهل أن تتعايش مع اللاعبين الكبار، وريبيري قد أثبت على مدار سنوات أنه لاعب من هذه الطينة، ونحن محظوظون بلاعب مثله، لأنه يساعدنا كثيراً خاصة في التدريبات".

المساهمون