نجل سيميوني يهزّ مرمى يوفنتوس وبوفون بهدف دراماتيكي (فيديو)

نجل سيميوني يهزّ مرمى يوفنتوس وبوفون بهدف دراماتيكي (فيديو)

27 نوفمبر 2016
+ الخط -
أحرز نادي جنوى هدفاً غريباً للغاية أمام نظيره نادي يوفنتوس في الجولة الرابعة عشرة من مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم، على ملعب لوبيجي فيراريس (ماراتسي).


وصدم الضيوف بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم يوفنتوس حين أنهوا الشوط الأول متقدمين بنتيجة 3-0 وهذا الأمر لم يكن متوقعاً قبل البداية، وبالعودة إلى الهدف الذي لفت الأنظار فقد جاء عن طريق اللاعب جيوفاني سيميوني في الدقيقة الثالثة.


وتقدم اللاعب الإيطالي (31 عاماً) لوكا ريغوني من منطقة جزاء البيانكونيري وسدد كرة أرضية تعامل معها الحارس العملاق جيانلويجي بوفون، لكن الكرة ارتدت داخل المنطقة فتقدم نحوها الصربي دراكو لازوفيتش وسددها على المرمى إلا أن المدافع بونوتشي خلّصها قبل دخولها.


ولم تتوقف هجمة جنوى حين سدد سيميوني (21 عاماً) محاولاً افتتاح باب التسجيل لكن تدخل بوفون عاد وحال دون ذلك، إلا أن ذات اللاعب سدد مرة أخرى واستطاع هزّ الشباك، لينهي صمود السيدة العجوز باكراً. يذكر أن جيوفاني هو نجل مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني واللاعب السابق.


ذات صلة

الصورة
العربي الجديد

رياضة

يأمل يوفنتوس الإيطالي في أن يواصل نجمه الأول كريستيانو رونالدو مشوار تألقه المبهر، حين يحل ضيفا على بورتو البرتغالي، اليوم الأربعاء، في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

الصورة
سيدات يوفنتوس يحققن أرقاماً تاريخية: 82% انتصارات في 4 سنوات

رياضة

تعرف الجماهير منذ سنوات طويلة فريق يوفنتوس للرجال الذي حقق إنجازات كبيرة في عالم كرة القدم خلال 123 سنة منذ التأسيس، ليأتي الدور على فريق يوفنتوس للسيدات الذي بدأ يشق طريقه بنجاح في عالم الكرة النسائية وبأرقام مُميزة.

الصورة
لاتسيو/رياضة/30-5-2020

رياضة

تقترب إيطاليا من إطلاق مسابقة الدوري مجدداً، بعد التوقف الذي حصل في الفترة الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد، مما أثّر على العديد من القطاعات.
ومع إعلان قرار متابعة المنافسات، يحلم نادي لاتسيو بتحقيق لقب الاسكوديتو للمرة الثالثة

الصورة
رونالدو يتحدى الجاذبية...ارتفاع خارق بلغ 2,56 متراً

رياضة

أثبت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مرة جديدة أنه واحد من أفضل المهاجمين في العالم، وذلك بعد تسجيله هدفاً عالمياً برأسية من ارتفاع خارق تحدى به الجاذبية، ليمنح يوفنتوس فوزاً قاتلاً ويتحول إلى حديث الصحف الرياضية العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي.

المساهمون