نجا من كارثة طائرة شابكوينسي... ومات بمباراة كرة قدم

نجا من كارثة طائرة شابكوينسي... ومات في مباراة كرة قدم

27 مارس 2019
الصورة
كارثة طائرة شابكوينسي أبرز مآسي عالم الكرة (Getty)
+ الخط -
انتهت حياة أحد الناجين القلائل من كارثة تحطم طائرة فريق شابكوينسي البرازيلي بطريقة درامية، بعد أن توفي متأثرا بأزمة قلبية خلال خوض مباراة لكرة القدم مع أصدقائه.

وأفلت الصحافي الرياضي رفائيل هينزل من الموت بأعجوبة، حين كان يرافق الفريق البرازيلي في رحلته الجوية لخوض نهائي كأس سودأمريكانا في 2016 ضد ناسيونال في كولومبيا، لكن القدر شاء أن يتوفى لسبب آخر متعلق بكرة القدم أيضا حين كان يقضي وقتا للتسلية باللعب مع الأصدقاء.


وأعلن نادي شابكوينسي أن هينزل، الذي كان ضمن 6 أشخاص فقط نجوا من كارثة الطائرة، فارق الحياة بسبب أزمة قلبية أثناء اللعب، ونعى الفقيد قائلا: "كان صحافيا متميزا وسرد تاريخ النادي بطريقة استثنائية ولعب دورا بارزا في إعادة بناء النادي المنكوب".

ولقي 71 شخصا حتفهم في الكارثة من إجمالي 77 راكبا في مأساة هزت الوسط الرياضي العالمي بعد أن فقد شابكوينسي معظم لاعبيه وأعضاء الجهازين الفني والإداري، وألغيت المباراة النهائية وتم إهداء اللقب إلى شابكوينسي بطريقة شرفية.


دلالات

المساهمون