نتنياهو يلتقي أيرولت ويرفض المبادرة الفرنسية للسلام

القدس المحتلة
نضال محمد وتد
15 مايو 2016
+ الخط -
أكدت مصادر سياسية إسرائيلية أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أوضح لوزير الخارجية الفرنسي، جان مارك أيرولت، خلال لقائه به صباح الأحد، أن إسرائيل ترفض المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط، وتعتبر أن المفاوضات المباشرة، بدون شروط مسبقة، هي الطريق الوحيدة لتحقيق السلام.

ونقل بيان عن ديوان نتنياهو، أن نتنياهو أبلغ الوزير الفرنسي بأن الموقف الفرنسي الأخير المؤيد لقرار اليونيسكو، بشأن عدم وجود رابط وعلاقة بين اليهود وبين المسجد الأقصى، يمس بنزاهة المبادرة الفرنسية وحيادها.

وبحسب البيان، فإن "نتنياهو أدلى بهذه التصريحات في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية، اليوم، بعد لقائه الوزير الفرنسي".

وكان وزير الخارجية الفرنسي وصل إلى إسرائيل اليوم، في زيارة خاطفة لعرض المبادرة الفرنسية على نتنياهو. 

وأعلن الوزير الفرنسي، بحسب تصريحات رئيس حكومة الاحتلال، أن تصويت فرنسا إلى جانب قرار اليونيسكو المذكور، نبع عن سوء فهم، وأنه لن يتكرر.

وزعم نتنياهو أن "أي مبادرة، غير المفاوضات المباشرة، تمنح الفلسطينيين مخرجا وطريقا للهروب من مواجهة جذور الصراع"، بحسب نتنياهو، وفي مقدمتها "وجوب الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل وطناً قومياً للشعب اليهودي".

إلى ذلك، رفض وزير الخارجية الفرنسي شكوك نتنياهو حيال "عدم حيادية" فرنسا إزاء مبادرة السلام، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وقال أيرولت للصحافيين، في مطار بن غوريون قرب عاصمة دولة الاحتلال الإسرائيلي، قبل مغادرته بعد زيارة التقى خلالها نتنياهو والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن "فرنسا ليس لديها مصلحة بالانحياز إلى طرف، لكنها مقتنعة تماما أنه إذا كنا لا نريد لأفكار "داعش" أن تزدهر في المنطقة، فيجب علينا القيام بشيء". 



ذات صلة

الصورة
وقفة في الضفة الغربية استنكاراً للإساءة للرسول محمد (العربي الجديد)

سياسة

حذرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية خلال وقفة نظمتها أمام مقرها في مدينة البيرة المجاورة لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية اليوم الأربعاء، من تكرار الإساءات للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والدين الإسلامي أو كل الديانات والأنبياء والرسل.
الصورة
وقفة للمطالبة بالإفراج عن الأسير الفلسطيني محمد زغير (العربي الجديد)

مجتمع

جدد ذوو الأسرى الفلسطينيين مطالباتهم ومناشادتهم للمنظمات الدولية بالتدخل للإفراج عن أبنائهم، ولا سيما الأسرى المضربين عن الطعام والمرضى، خلال اعتصام للأهالي، ظهر الثلاثاء، أمام مقر منظمة الصليب الأحمر الدولي في مدينة البيرة.
الصورة
مزارعون في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

ينشغل المزارع الفلسطيني أحمد أبو قايدة بالعمل في أرضه الواقعة قرب الشريط المحاذي للأراضي المحتلة في بلدة أم النصر شمالي قطاع غزة، منذ ساعات الصباح الباكرة يومياً من أجل إنجاز كل مهامه قبل حلول ساعات المساء وصعوبة الحركة في تلك المنطقة.
الصورة
سياسة/ماهر الأخرس/(تويتر)

مجتمع

نظم "حراك حيفا" و"حركة شباب حيفا" وقفة غاضبة، الاثنين، تضامناً مع الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام لليوم الـ 92 على التوالي ضد اعتقاله الإداري، بحي الألمانيّة في حيفا.