نتنياهو يطلب وساطة مصرية لإطلاق سراح الأسرى لدى "حماس"

نتنياهو يطلب وساطة مصرية لإطلاق سراح الأسرى لدى "حماس"

10 يوليو 2016
الصورة
تعويل إسرائيلي على القاهرة (غالي تيبون/ فرانس برس)
+ الخط -


ذكرت الإذاعة العامة للاحتلال الإسرائيلي أن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، طلب وساطة مصرية في ما يتعلق بإطلاق سراح الجنود الإسرائيليين في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة في 2014، وذلك خلال لقائه بوزير الخارجية المصري سامح شكري الذي اختتم مساء اليوم الأحد.

وكان "العربي الجديد" قد انفرد في وقت سابق، نقلاً عن مصادر خاصة، بالإشارة إلى فتح رئيس جهاز المخابرات المصري، اللواء خالد فوزي، ملف أسرى جيش الاحتلال لدى حركة المقاومة الفلسطينية حماس، خلال اللقاء الذي جمع وفد الحركة بقيادات جهاز الاستخبارات المصري بالقاهرة مارس/ آذار الماضي.

وأضافت الإذاعة أن نتنياهو طلب خلال لقائه شكري بعد المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقد بالقدس المحتلة، من مصر المساعدة من أجل إعادة المفقودين والأسرى من الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، ورد الوزير شكري رداً إيجابياً على هذا الطلب.

وظهر المتحدث باسم كتائب القسام، الذراع العسكري لحماس، أبو عبيدة، في كلمة مقتضبة بثت على فضائية "الأقصى" مطلع إبريل/ نيسان الماضي وفي الخلفية صورة لأربعة إسرائيليين، قائلاً "إن أية معلومات عن مصير هؤلاء الجنود الأربعة لن يحصل عليها العدو الإ عبر دفع استحقاقات وأثمان واضحة قبل المفاوضات وبعدها".

وأكد القيادي بالحركة غازي حمد في تصريحات خاصة، عبر الهاتف، لمراسل "العربي الجديد"، أن كتائب القسام متسمكة بموقفها بعدم الدخول في أي مفاوضات بشأن أسرى الاحتلال قبل تنفيذ تل أبيب صفقة وفاء الأحرار التي تم بموجبها الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وللإشارة لم تنفذ إسرائيل تعهداتها في الصفقة التي تمت بوساطة مصرية في أكتوبر/ تشرين الأول 2011.

المساهمون