نتنياهو يضع حجر الأساس لأكثر من ألف وحدة استيطانية

نتنياهو يضع حجر الأساس لأكثر من ألف وحدة استيطانية جنوب الضفة الغربية

بيت لحم
محمد عبيدات
03 اغسطس 2017
+ الخط -

وضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، حجر الأساس لتجمع استيطاني يضم أكثر من ألف وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "بيتار عيليت" جنوبي الضفة الغربية

وقال نتنياهو في حفل وضع حجر الأساس، بحسب ما نقلت "الأناضول" "لا توجد حكومة أخرى عملت من أجل الاستيطان مثل حكومتي". 

بدورها، ذكرت صحيفة "الجروزاليم بوست" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، أن نتنياهو وعد بشق طريق جديد يربط مستوطنة "بيتار عيليت" مع القدس. 

وبحسب الصحيفة، سيصل عدد سكان المستوطنة الواقعة جنوبي بيت لحم، الآن إلى قرابة 50 ألف مستوطن، ما يجعلها واحدة من أكبر المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية.

وعطل موكب نتنياهو صباح اليوم، حياة أهالي قرية وادي فوكين الفلسطينية غربي مدينة بيت لحم، وذلك بسبب زيارته لمستوطنة "بيتار عيليت".

وقال أحمد سكر رئيس المجلس القروي في وادي فوكين، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، أغلقت المدخل الشمالي الرئيس للقرية، وهو المدخل الوحيد، ومنعت الأهالي من الدخول أو الخروج، وعطلت حركة المرور بشكل كامل لعدة ساعات، بسبب دخول موكب نتنياهو من هناك.

وأضاف سكر أن "رئيس حكومة الاحتلال دخل إلى المستوطنة، من أجل الاحتفال بحجر الأساس لوحدات استيطانية جديدة على تلة مطلة على قرية وادي فوكين تم مصادرتها عام 1982، من أراضي القرية وأراضي قرية حوسان المجاورة".

ولفت إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، لم تسمح للحالات الإنسانية والمرضى من التوجه إلى المستشفيات، لا سيما مرضى غسيل الكلى، حيث تم تأخيرهم لأكثر من ثلاث ساعات، وهو ما يخالف كافة القوانين والمعاهدات الإنسانية.

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

أعلنت مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية، التي أصدرت وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي قراراً باعتبارها منظمات إرهابية أمس الجمعة، أنها ستستمر بعملها كالمعتاد وكأن قرار الاحتلال غير موجود، مؤكدة أنها ستدرس القرار بعناية مع المحامين والقانونيين لبحثه.
الصورة
فرحة بحرية الأسيرة

مجتمع

عادت أجواء الفرحة لتعم منزل الأسيرة المحررة نسرين أبو كميل، في غزة، بعد أيام من محاولات إسرائيلية لتنغيص الفرحة على الأسيرة التي استعادت حريتها بعد 6 سنوات قضتها في السجون الإسرائيلية، من خلال منعها من الوصول إلى قطاع غزة بحجة عدم امتلاكها تصريحا.
الصورة

مجتمع

حذّر المحامي جواد بولس، اليوم الثلاثاء، من أنّ الأسير الفلسطيني مقداد القواسمة، المضرب عن الطعام منذ 90 يوماً، قد يواجه احتمال "استشهاده"، وأنّ وضعه الصحي حرج للغاية. كما رفضت المحكمة العليا للاحتلال تجميد الاعتقال الإداري للأسير علاء الأعرج.
الصورة
سيدات فلسطينيات خلال صنع "العجوة" (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

تتشارك الفلسطينية سميرة الأقرع، مع زميلتها مزنة القدرة، في فرز التمور لصنع "العجوة" خلال موسم قطاف البلح الأحمر في مدينة دير البلح بوسط قطاع غزة، في مهنة موسمية اعتدن العمل بها سنوياً.