نتنياهو يسعى لتفاهمات مع ترامب حول الاستيطان ومبادرة إقليمية

نتنياهو يسعى لتفاهمات مع ترامب حول الاستيطان ومبادرة إقليمية

القدس المحتلة
نضال محمد وتد
14 مارس 2017
+ الخط -
يُستدل من التفاصيل التي نشرها ديوان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنيناهو، حول اللقاء الذي عقده، مساء أمس الاثنين، مع المبعوث الخاص للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، جيسون غرينبلت، أنّ نتنياهو يسعى إلى انتزاع تفاهمات مع الإدارة الأميركية تمكّن إسرائيل من البناء في المستوطنات الإسرائيلية، بما يتجاوز التفاهمات السابقة بين إدارة جورج بوش وأرئيل شارون.

وفي السياق، أشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الثلاثاء، إلى أنّ إسرائيل ترغب في الحصول على موافقة أميركية للبناء في كافة مناطق نفوذ المستوطنات الإسرائيلية، وعدم تقييد هذا البناء بالحدود الحالية لهذه المستوطنات، مما يعني، بحسب الصحيفة، البناء على نحو 10% من مساحة الضفة الغربية.

في المقابل، ذكر بيان صادر عن ديوان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أنّ السلام مع الفلسطينيين، بحسب رؤية نتنياهو، "يجب أن يكون جزءاً من اتفاقيات سلام إقليمية".

وقال البيان، إنّ "نتنياهو أبلغ الموفد الأميركي بأنّه يؤمن بأنّ تحت قيادة الرئيس ترامب سيكون ممكناً دفع السلام بين إسرائيل وجميع جيرانها، بمن فيهم الفلسطينيون"، مضيفاً أنّ نتنياهو "يتطلع إلى العمل مع الرئيس ترامب بشكل وطيد من أجل تحقيق هذه الغاية".

وعدا عن تكرار مقولة "الالتزام الأميركي بأمن إسرائيل"، أوضح البيان أنّ نتنياهو "يسعى إلى صوغ معادلة تتيح البناء الإسرائيلي في المستوطنات"، واصفاً هذا المسعى بعبارة "أملاً في التوصّل إلى صيغة تؤدي إلى تعزيز السلام والأمن".

وفيما تحاشى البيان الإسرائيلي الحديث عن نقاط الخلاف بين الإدارة الأميركية وإسرائيل، في مسألة الاستيطان، فقد أبرز مسألة التعاون الاقتصادي، والسعي لتشجيع النمو الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية، بما يعيد إلى الأذهان طروحات نتنياهو بتحقيق "السلام الاقتصادي أولاً"، باعتبار ذلك وسيلة لتحسين فرص تحقيق السلام، وفق رؤية رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ومن المقرّر أن يلتقي غرينبلت، اليوم الثلاثاء، بكل من الرئيس الإسرائيلي رؤبان ريفلين، وزعيم المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ، ثم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في رام الله.




ذات صلة

الصورة
خطيب كمال (تويتر)

سياسة

مدّدت محكمة الصلح في الناصرة، اعتقال الشيخ كمال الخطيب، رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، حتى انتهاء الإجراءات القانونية، فيما قرّر الدفاع تقديم استئناف على القرار.
الصورة

منوعات وميديا

في ظل الهلع الناجم عن الغارات الإسرائيلية على غزة الشهر الماضي، اضطرت ناريمان إلى ترك عصافيرها وسمكتيها في المنزل... فقد شكّلت معاناة الحيوانات المنزلية خلال الحرب الأخيرة مصدر حزن إضافي لهذه الطفلة، على غرار كثيرين من سكان القطاع.
الصورة
فلسطينيو الداخل… مقاربات سياسية واجتماعية

مجتمع

عقد مركز مدى الكرمل مؤتمراً بعنوان "الفلسطينيون في إسرائيل.. مقاربات سياسية واجتماعية بين جائحة كورونا والانتفاضة الراهنة"، في مدينة أم الفحم، عرض خلاله استطلاعا للرأي، حول العامل المركزي لاندلاع الهبّة الشعبية في المجتمع الفلسطيني داخل الخط الأخضر.
الصورة
سما وشقيقاتها (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

لم تُصدّق الطفلة الفلسطينية سما أهل، أن القصف الإسرائيلي الذي طاول المبنى الذي تسكن فيه ومنطقتها والمناطق المجاورة على مدار 11 يوماً قد توقف، وأنّها ما زالت وأسرتها على قيد الحياة، بعدما واجهت العائلة الموت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.