نتنياهو يتهم وزير الداخلية السابق بـ"مؤامرة" للإطاحة به

نتنياهو يتهم وزير الداخلية السابق بـ"مؤامرة" للإطاحة به

25 أكتوبر 2018
الصورة
نتنياهو تراجع بشكل مفاجئ عن تبكير الانتخابات (Getty)
+ الخط -

اتّهم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أحد وزراء حزب "الليكود" السابقين بالتخطيط للإطاحة به ومنعه من تشكيل الحكومة في حال فاز الحزب في الانتخابات المقبلة.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم"، في عددها الصادر، اليوم الخميس، عن نتنياهو قوله إن "المؤامرة"، التي خطط لها الوزير السابق كانت تقضي بإحداث انشقاق داخل كتلة "الليكود" البرلمانية بهدف تقليص عدد النواب الذين سيوصون رئيس الدولة بتكليف نتنياهو تشكيل الحكومة المقبلة.

وأضاف: "وزير سابق من الليكود يقوم بالاتصال بجهات في الائتلاف الحاكم ويحيك مؤامرة تهدف إلى منعي من تشكيل الحكومة المقبلة بعد أن أقود الليكود لتحقيق انتصار في الانتخابات".


ونقلت الصحيفة عن وزير في "الليكود"، قوله إن نتنياهو كان يقصد وزير الداخلية السابق جدعون ساعر، الذي لا يخفي تطلعه لخلافته في زعامة الحزب والدولة، مبيناً أن ساعر عمل على إقناع مقربيه داخل "الليكود" بالانخراط في قائمة نيابية مستقلة بعد الانتخابات لمنع نتنياهو من الوصول إلى الحكم.

ولفتت الصحيفة إلى أن نتنياهو تراجع بشكل مفاجئ عن تبكير الانتخابات التشريعية، وعدم إجرائها في الشتاء المقبل بسبب "المؤامرة" التي خطط لها ساعر.

في المقابل، نفى ساعر الاتهامات الموجهة قائلاً: "يؤسفني أن يسمح رئيس الوزراء للبعض بأن يقنعوه بمثل هذه الترهات".

وأشارت الصحيفة إلى أن "الليكود" يسعى، من خلال تعديل القانون، إلى قطع الطريق على أية محاولة تهدف إلى حرمان نتنياهو من تشكيل الحكومة في حال حصل الليكود على العدد الأكبر من المقاعد في البرلمان.

ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس الائتلاف الحاكم في البرلمان دفيد إمسالم ينوي طرح تعديل للقانون، ينص على إلزام الرئيس بأن يكلف رئيس الحزب الذي حصل على العدد الأكبر من المقاعد والذي يوصي بتكليفه العدد الأكبر من النواب.

وأشارت الصحيفة إلى أن تعديل القانون يهدف إلى تقليص هامش المناورة أمام رئيس الدولة وإلزامه بتكليف رئيس الحزب الذي حصل على العدد الأكبر من المقاعد، مبينةً أن العلاقة الشخصية الوثيقة بين ساعر ورئيس الدولة روفي ريفلين زادت من الشكوك بشأن تعاون الاثنين في مخطط الإطاحة بنتنياهو.

وقد عارضت رئيسة المعارضة تسيبي ليفني مشروع القانون المقترح، متهمة نتنياهو بتخصيص جل وقته للعمل على تعزيز مكانته الداخلية فقط.

يشار إلى أن ساعر لم يكن يخفي رغبته في خلافة نتنياهو بزعامة "الليكود"، حيث انتقلت الخصومة إلى عائلتي المتنافسين، وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قالت إن نتنياهو وتحت ضغط زوجته سارة سعى للحيلولة دون أن تتولى غيؤولا زوجة ساعر، مقدمة البرامج في قناة "كان" الرسمية؛ تقديم نشرة الأخبار الرئيسة في القناة، إلا أن محاولاته باءت بالفشل.

المساهمون