نتنياهو طلب نشر خبر لتشويه سمعة زوجة وزير التعليم

نتنياهو طلب نشر خبر لتشويه سمعة زوجة وزير التعليم

06 ديسمبر 2018
+ الخط -
كشفت قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طلب من موقع "وللا" نشر خبر لتشويه سمعة زوجة أحد وزرائه الذين ينافسونه على زعامة اليمين.

ونقلت القناة، الليلة الماضية، عن مقربين من رجل الأعمال شاؤول أولفيتش، مالك موقع "وللا" قولهم إن نتنياهو طلب نشر معلومات لتشويه سمعة شغيليت، زوجة وزير التعليم نفتالي بنات، الذي يقود حزب "البيت اليهودي" المتدين، والذي يرى أنه منافس له على زعامة اليمين في إسرائيل.

وبحسب المقربين، فإن نتنياهو "طلب أن يقوم الموقع بنشر خبر مفاده بأن شغيليت عملت نادلة في مطعم لا يحرص على تقديم الطعام المعد بحسب تعاليم الشريعة اليهودية، من أجل إحراج زوجها أمام الجمهور المتدين، الذي يمثل قاعدة ناخبي حزب البيت اليهودي".

وأشار المقربون إلى أن أولفيتش رفض نشر الخبر، على اعتبار أنه لم يكن دقيقا.

من جانبه، رد بنات على ما كشفته القناة الثانية في منشور على صفحته على "فيسبوك"، واصفا سلوك نتنياهو بـ"الحقير والجبان".

وواصل بنات هجومه على نتنياهو قائلا: "اخجل من نفسك، يتوجب عليك أن تعتذر إلى زوجتي، فأنا لست معنيا باعتذارك".

ونقلت صحيفة "معاريف" عن قيادات في الليكود قولها إنه لا يحق لبنات مهاجمة نتنياهو، على اعتبار أن "بنات"، الذي كان يعمل موظفا في ديوان نتنياهو، حرص منذ مغادرته الديوان على إطلاع الصحافيين على كل ما من شأنه تشويه سمعة سارة، زوجة نتنياهو.

وقد رد يائير، نجل نتنياهو في منشور على الفيسبوك على بنات، قائلا: "لقد قمت بمثل هذه الأمور ضد أمي مليون مرة، عبر التنسيق مع محرري الصحف، لا سيما محرر يديعوت أحرونوت نوني موزيس".