نتنياهو: العمليات على الحدود ستستمر قدر الحاجة

04 ديسمبر 2018
الصورة
يواصل جيش الاحتلال عملياته على الحدود الشمالية(جاك غويز/فرانس برس)
+ الخط -
أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في بيان متلفز إلى جانب رئيس أركان الجيش، الجنرال غادي أيزنكوط، أن العمليات التي بدأها جيش الاحتلال، صباح اليوم الثلاثاء، في مستوطنة المطلة الحدودية قبالة قرية كفركلا اللبنانية، بدعوى هدم أنفاق هجومية حفرها حزب الله، "ليست عملية عينية أو موضعية بل يتوقع أن تتواصل قدر الحاجة".

وأضاف نتنياهو أن "الجيش أطلق اليوم عملية الدرع الشمالي بهدف إحباط عمليات إرهابية على حدود لبنان، وستستمر العملية إلى حين تحقيق كامل أهدافها. هذه ليست عملية موضعية بل عملية واسعة النطاق، فقد استثمر حزب الله وحماس على مر سنين أموالاً هائلة لحفر الأنفاق وبنائها، ونحن نقوم بنزع هذا السلاح".

وقال نتنياهو إن أعضاء الكابينت الحكومي كانوا شركاء كاملين في اتخاذ قرار العملية، وأنه يتم إطلاعهم على كل التطورات.

من جانبه، قال رئيس أركان جيش الاحتلال، الجنرال غادي أيزنكوط إنه يتوقع أن تستمر العمليات الإسرائيلية عدة أسابيع، مضيفاً أن العملية "انطلقت قبل أن تتحول الأنفاق إلى خطر مباشر على سكان إسرائيل وجنود الجيش".

وسبق أن نشر الجيش الإسرائيلي بيانات متعددة اليوم أعلن فيها عن انطلاق عمليات الحفر والكشف عن أنفاق هجومية لحزب الله تجتاز الحدود الإسرائيلية، ومن بينها نفق قال جيش الاحتلال إنه يبدأ من تحت بيت سكني في قرية كفركلا اللبنانية ويخترق الحدود إلى المناطق الزراعية غربي مستوطنة المطلة.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال في بيانات سابقة اليوم، إن الجيش سيهدم أنفاق حزب الله الهجومية وأنه من المحتمل أن تتم مهاجمة هذه الأنفاق من خارج الأراضي الإسرائيلية من أماكن أخرى، مضيفاً "علينا الاستعداد لكافة السيناريوهات لتعطيل الأنفاق، وسيكون جزءٌ منها خارج أراضينا".

 

 

المساهمون