نتنياهو: الاتفاق مع الإمارات لا يشمل بيع السلاح وموقفنا لم يتغير

نتنياهو: الاتفاق مع الإمارات لا يشمل بيع السلاح وموقفنا في هذه القضية لم يتغير

24 اغسطس 2020
الصورة
بومبيو جدد التزام واشنطن بضمان التفوق الإسرائيلي (كوبي جدعون/الأناضول)
+ الخط -

أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن بلاده تعارض بيع أسلحة متطورة لدول في المنطقة، فيما جدّد الوزير الأميركي له التزام الولايات المتحدة بضمان كل ظروف التفوق العسكري الإسرائيلي، وهو ما أثبتته الولايات المتحدة على مر السنين، بما في ذلك توقيع اتفاقيات سلام مع دولتين عربيتين. 

وجاء ذلك بعد أن امتدح نتنياهو اتفاق إشهار التحالف بين الإسرائيلي وبين الإمارات، الذي اعتبره "عملية تاريخية تمت بفضل ورعاية الرئيس الأميركي"، معتبرا أن "هذا التحالف هو بين المعتدلين في مواجهة المتطرفين"، وأن التوافق بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة "طبيعي".

وأثنى نتنياهو، خلال المؤتمر الصحافي المشترك ذاته، على إدارة الرئيس ترامب، بفعل مواقفها ودعمها لأمن إسرائيل، ومواجهتها لإيران والانسحاب من الاتفاق النووي معها، معتبرا أن ما حدث أكد تحذيراته من مساوئ الاتفاق، وأنه لن يحقق الغايات المرجوة منه، بل "زاد نشاط طهران العدائي وأطماعها في المنطقة". 

من جهته، قال الوزير الأميركي إنه بحث مع نتنياهو الملف الإيراني، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي أوضح أن "إيران لن تحصل على قوة نووية". وأشار إلى أنه بحث مع نتنياهو أيضا ملف الاستثمارات الصينية في إسرائيل .

وأكد بومبيو هو الآخر أن تسليح وتعزيز قوة الدول الحليفة في الخليج "لن يمس بالالتزام الأميركي بأمن إسرائيل وتفوقها العسكري". 

وقال بومبيو، في السياق ذاته: "لدينا علاقات عسكرية مع الإمارات، ونزودها بالسلاح، وسنواصل فحص هذه العملية لتزويدهم بالسلاح اللازم لهم للدفاع عن شعبهم من الخطر الإيراني.. نحن ملتزمون بذلك، وسنقوم به بما يمكن تحقيق التزامنا للحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل". 

وأشار بومبيو إلى أنه سيتوجه إلى الإمارات بعد إنهاء زيارته في إسرائيل. 

المساهمون