عارضة الأزياء نايومي كامبل تحثّ "فوغ" على إصدار نسخة أفريقية

02 ابريل 2018
الصورة
(أكسل/بوير غريفين/FilmMagic)
اعتبرت عارضة الأزياء الشهيرة نايومي كامبل أنّه يتعين على مجلة "فوغ" إصدار نسخة أفريقية، للاعتراف بإسهام القارة في الصناعة العالمية للأزياء التي تعرضت لانتقاد بسبب افتقارها للتنوع.

وقالت كامبل إن هناك حاجة لتحسين تمثيل القارة الأفريقية. وتقوم كامبل حاليا بزيارة لمدينة لاغوس العاصمة الاقتصادية لنيجيريا للمشاركة في أسبوع أرايز للأزياء.

وأردفت كامبل في مقابلة مع "رويترز"، الأحد: "هناك حاجة لـفوغ أفريقيا. لدينا فوغ بالعربية.. إنه التطور التالي. لا بد من ذلك". مشيرة إلى نسخة المجلة التي تستهدف القراء في منطقة الشرق الأوسط والتي طُرحت العام الماضي.

وتابعت: "لم تحصل أفريقيا مطلقاً على فرصة أن تكون موجودة وقبول أقمشتها وموادها وتصميماتها على الصعيد العالمي. يجب ألا يكون هذا هو الوضع".

ولم يتسن الوصول إلى شركة "كوندي ناست انترناشيونال" التي تنشر "فوغ"، للتعليق على ذلك.

وواجهت صناعة الأزياء العالمية انتقادات في السنوات القليلة الماضية لأن معظم عارضات مصممي ودور الأزياء الرئيسيين من البيض.

وقالت كامبل إن "الناس أدركوا أن لون بشرتك ليس له صلة بتحديد ما إذا كان بوسعك أداء المهمة أم لا".

وأضافت أن لديها ما يشير إلى أن صناعة الأزياء بدأت تصبح أكثر تنوعاً، مثل تعيين إدوارد إنينفول رئيساً لتحرير مجلة "فوغ" في إبريل/ نيسان من العام الماضي.

وإنينفول المولود في غانا أول رئيس تحرير من السود في تاريخ فوغ الذي بدأ قبل 100 عام، كما أنه أول رجل يتولى هذا المنصب.


 (رويترز)