نايف أكرد يروي كيف تخلى عنه فالنسيا بآخر لحظة

المغربي نايف أكرد يروي كيف تخلى عنه فالنسيا بآخر لحظة

19 مايو 2020
الصورة
النجم المغربي نايف أكرد (Getty)
+ الخط -
تعرف الجمهور المغربي على مدافع منتخب "أسود الأطلس المغربي" الأول نايف أكرد في الدوري المحلي لكرة القدم، مع ناديه السابق الفتح الرباطي، الذي نال معه لقب المسابقة، قبل توجهه إلى الاحتراف في فرنسا برفقة فريق ديجون.


وتلقى نايف أكرد تكوينه بالمغرب داخل أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، ومباشرة بعدها، تلقى عرضا للاحتراف في الدوري الإسباني من نادي فالنسيا الذي أرسل له تذكرة الطائرة، بعدما تفاهم مع مسؤولي الأكاديمية على المقابل المادي الذي سينتقل اللاعب بموجبه إلى "الخفافيش".

ويروي نايف، في حديثه لـ"العربي الجديد"، أنه، وفي الوقت الذي كان يستعد للسفر إلى إسبانيا، تلقى اتصالاً من أحد مسؤولي فالنسيا يخبره بأن صفقة انتقاله للفريق الإسباني لن تكتمل، بقوله: "لقد كنت على وشك التوقيع مع فالنسيا بعدما تخرجت من الأكاديمية، لكن الصفقة أجهضت في آخر لحظة".

وأضاف: "في الأسبوع الذي كنت سألحق بهم، تغير مالك النادي، والمدير الرياضي الذي كان سيشرف على انتقالي غادر الفريق. لقد كانت صدمة قوية لي في بداية مشواري الكروي وأنا شاب صغير، لكن والحمد لله وجدت داخل فريق الفتح، الذي انتقلت له فيما بعد، مساعدة من المدرب وليد الركراكي، الذي نصحني بضرورة  كسب التجربة في الدوري المغربي، قبل البحث عن الاحتراف في أوروبا".


وختم النجم نايف أكرد، مدافع منتخب المغرب، حديثه بقوله: "الآن وبعد حضوري الجيد مع نادي ديجون في الدوري الفرنسي لكرة القدم، تبقى حكاية فشل انضمامي لفريق فالنسيا الإسباني من الماضي".

المساهمون