ناطق الحوثيين يرد على بحاح: جنيف بدون شروط مسبقة

ناطق الحوثيين يرد على بحاح: جنيف بدون شروط مسبقة

08 يونيو 2015
الحكومة اليمنية أكدت مشاركتها في مؤتمر جنيف (Getty)
+ الخط -

جدد الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله الحوثيين، في اليمن، محمد عبدالسلام، موافقة جماعته على المشاركة في مفاوضات جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة، من دون شروط مسبقة.

وأكد عبد السلام الذي يشارك في وفد الجماعة الزائر لروسيا، في تصريح صحافي اليوم، أنهم "لمسوا حرصاً من موسكو على انعقاد مؤتمر جنيف في موعده المحدد وأن يكون حواراً بلا شروط يفضي في النهاية إلى إيقاف العدوان وإغاثة الشعب اليمني وإلى حل المشكلة السياسية في اليمن".

وكان نائب رئيس الجمهورية، خالد بحاح، قد صرح اليوم في مؤتمر صحافي أن الحكومة لن تذهب إلى "جنيف" من أجل المفاوضات بل من أجل التشاور لتنفيذ القرار 2216، وإجهاض "الانقلاب".

وتعليقاً على هذه التصريحات، قال الناطق باسم الحوثيين: " لسنا معنيين بما يقوله هؤلاء فليصنفوا أنفسهم بما يشاءون هم وقفوا ضد الشعب اليمني وقرروا حتى قتله وتدمير بناه التحتية. هؤلاء لم يعودوا طرفاً يستطيع التحدث بلغة المنطق وإنما يتحدث بلغة العدوان وبلغة التدمير وبلغة قتل الشعب اليمني، ولهذا يتضح من خلال مواقفهم هذه أنهم لا يريدون لحوار جنيف أن ينعقد".

وفي وقت سابق، أعلن نائب الرئيس اليمني، خالد بحاح، عن مشاركة الحكومة اليمنية في مشاورات جنيف التي ستعقد برعاية الأمم المتحدة في الرابع عشر من الشهر الجاري، مؤكداً أن مشاركة الحكومة ستكون بهدف استعادة السلطة، وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216.


وقال بحاح، خلال مؤتمره الصحافي إن الحكومة اليمنية سوف ستذهب إلى جنيف للتشاور في آلية تطبيق القرار الأممي، مؤكداً أن الحكومة تعتبر أن لقاء جنيف تشاوري وليس تفاوضياً.

وأعرب بحاح عن رغبة الحكومة اليمنية في الحوار السلمي، معتبراً أن الانقلاب الذي قامت به جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، بدعم من الرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح، عطّل كافة المسارات السياسية في البلاد.

واعتبر رئيس الحكومة اليمنية أن مؤتمر الرياض الذي عقد، الشهر الماضي، مثّل خطوة متقدمة لتوحيد القوى المؤيدة للشرعية، مؤكداً أنه "لا يمكن اختطاف الإرادة اليمنية باستخدام السلاح".

وقال بحاح إن بلاده تتطلع لأن تكون جزءاً من منظومة دول مجلس التعاون الخليجي. وناشد كافة المنظمات الإنسانية إيلاء الجانب الصحي في اليمن اهتماماً خاصاً.

ويأتي إعلان الحكومة اليمنية عن مشاركتها في مشاورات جنيف، بعد إعلان الحوثيين، قبل يومين، موافقتهم على المشاركة فيها "من دون شروط مسبقة".

ويشارك عبد السلام ضمن وفد حوثي يزور موسكو منذ يومين، بدعوة من الخارجية الروسية، وكان قد بدأ جولته الخارجية، بالعاصمة العُمانية مسقط، حيث عقد لقاءات مع وفد أميركي لأكثر من أسبوع.

اقرأ أيضاً: إحباط تقدّم "الحوثيين" بعدن ومقتل جنديين سعوديين

المساهمون