ناصر الخاطر يكشف تفاصيل برنامج مونديال قطر 2022

15 يوليو 2020
الصورة
تحضرات مميزة لبطولة كأس العالم 2022 (جيوسيبي كاكسي/Getty)

تحدّث الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم قطر 2022، ناصر خاطر، عن تفاصيل إعلان الجدول الرسمي للمباريات التي تنطلق في 21 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2022، وكشف في مقابلة خاصة مع موقع "فيفا" عن كل ما يتعلق بالمباراة الافتتاحية، وعدد المباريات اليومية وعن شعوره مع اقتراب الحدث الرياضي الكبير.

- أين ستقام مباراة افتتاح بطولة قطر 2022؟

سيستضيف استاد البيت المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم 2022. ويعد استاد البيت أقرب استادات البطولة إلى شمال قطر، وقد شيد خصيصا من أجل بطولة كأس العالم، وتبلغ طاقته الاستيعابية 60 ألف مشجع. ويمثل الاستاد رمزاً حقيقياً وتجسيداً لكرم الضيافة والثقافة في قطر والمنطقة العربية. يتميز الاستاد بتصميم مدهش للغاية، فهو يشبه الخيمة التي نطلق عليها اسم بيت الشعر، ونتطلع للترحيب بالجماهير في هذا الاستاد في 2022.

 - كم عدد المباريات التي ستقام يومياً؟

سینفرد كأس العالم في قطر عن غيره من البطولات السابقة بإقامة 4 مباريات يومية، وهي ميزة فريدة في ضوء قرب المسافات في بلادنا، حيث سيتيح ذلك للجماهير فرصة حضور أكثر من مباراة في يوم واحد. ولا شك أن ذلك سينطوي على بعض التحديات، وهو ما يحتم علينا التخطيط الدقيق لإدارة العمليات التشغيلية على الوجه الأمثل. نضع جدول المباريات على نحو يراعي موقع الاستادات المستضيفة للمنافسات.

ومع ذلك يحمل جدول المباريات العديد من الأخبار السارة للملايين الذين سيتابعون منافسات المونديال من أمام الشاشات، حيث سيتسنى لهم مشاهدة المباريات في أوقات مناسبة بفضل موقع قطر الجغرافي المتميز، فهناك قرابة 5.3 مليارات شخص حول العالم بإمكانهم مشاهدة مباريات المونديال في أوقات ملائمة.

- ما شعورك ونحن نقترب من المونديال؟

تتنامى الحماسة لدى فريق العمل مع اقتراب موعد المونديال الذي تنطلق منافساته في غضون عامين. لا يزال أمامنا الكثير من العمل على طريق الاستعداد للبطولة. كان معظم تركيزنا خلال الأعوام العشرة الماضية منصباً على الانتهاء من أعمال البنية التحتية، مثل الاستادات ومواقع التدريب وشبكات الطرق وخطوط المترو وغيرها، حيث يتواصل العمل في جميع هذا المنشآت وفق ما هو مخطط له.

وقد نجحنا في إنجاز أكثر من 90% من مشاريع الطرق والبنية التحتية، كما اكتمل ما يزيد عن 85% من أعمال البناء في استادات المونديال. وإلى جانب أعمال البنية التحتية، نواصل منذ عامين التركيز على الجاهزية التشغيلية ووضع الخطط التي ستضمن تجربة استثنائية للمشجعين خلال منافسات المونديال.