ناصر الخاطر: تجربة مُميزة تنتظر الجماهير في مونديال 2022

12 يوليو 2020
الصورة
قطر تتحضر لمونديال استثنائي (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

تحدث ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم - قطر 2022، عن أجواء المونديال العربي الأول، مشيراً إلى أن الجماهير التي ستحضر إلى الدوحة لمتابعة الحدث الرياضي العالمي تنتظرها تجربة مُميزة واستثنائية لن تنساها.

وأشار الخاطر خلال ندوة حوارية استضافها مجلس الأعمال السويسري في قطر عبر تقنية الفيديو، أن "المسؤولين عن تنظيم البطولة العالمية يعملون بجهد كبير بغية ضمان متعة الجماهير في بطولة كأس العالم، وهو الحدث الذي سيشهد لأول مرة مسافات قريبة بين جميع الملاعب".

وقال الخاطر في تصريحات نقلها موقع "اللجنة العليا للمشاريع والإرث": "نود التأكد من خوض المشجعين تجربة مُميزة في كل ما يتعلق بالتنقل وإمكانية حضور أكثر من مباراة في يوم واحد. وستقام مناطق للمشجعين في مواقع استراتيجية، وستشهد بجانب عرض مباريات البطولة مجموعة متنوعة من الأنشطة، مع فرص التنزه سيراً بين منطقة الخليج الغربي وسوق واقف".

وعن التحديات التي خلّفها فيروس كورونا في المجتمع القطري، ولعل الأبرز التحضيرات للمونديال، قال الخاطر: "أنجزنا العمل في 85% من جميع مشاريعنا، وسنعلن جاهزية استادين آخرين خلال العام الجاري، ثم إعلان اكتمال العمل في كل من استاد لوسيل، واستاد الثمامة، واستاد راس أبو عبود العام المقبل، أي اكتمال جميع الاستادات قبل عام تقريباً من انطلاق منافسات البطولة".

وأضاف الخاطر: "لقد تأثّر الجميع بهذه الأزمة، وبالطبع لا تُعَدّ مشاريعنا استثناءً مما يواجهه العالم من تحديات. وقد واصلنا استعداداتنا مع اتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة لحماية صحة جميع العاملين وسلامتهم وفق توجيهات الحكومة القطرية في هذا الشأن، وأصبحنا أكثر دراية خلال الأشهر الأخيرة بوسائل التواصل عن بعد وتقنياته، مثل "زوم" و "مايكروسوفت تايمز" وغيرهما".