ناشونال إنكوايرير دفعت 200 ألف دولار لشقيق عشيقة بيزوس مقابل رسائل بينهما

19 مارس 2019
الصورة
جيف بيزوس (جيم واتسون/فرانس برس)
+ الخط -
ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أنّ ناشر مجلة "ناشونال إنكوايرير" National Enquirer دفع مبلغاً قيمته 200 ألف دولار، للحصول على رسائل نصيّة حميمة بين الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس وعشيقته لورين سانشيز.


وقالت إنّ شركة "أميريكان ميديا" المالكة للـ"تابلويد"، دفعت المبلغ لمايكل سانشيز، شقيق لورين. وإن ما توصّلت إليه الصحيفة يوازي ما توصّل إليه محققون خاصون يعملون مع بيزوس أوائل فبراير/شباط الماضي.

وفي فبراير الماضي، اتّهم بيزوس مالك "ناشيونال إنكوايرير" بمحاولة ابتزازه وتهديده بنشر "صور حميمة" أرسلها إلى حبيبته، ما لم يذكر علناً أن تغطية الصحيفة له لا تخضع لأي دوافع سياسية.


وكان جيف بيزوس وزوجته، ماكينزي بيزوس، قد أعلنا، في يناير/كانون الثاني الماضي، طلاقهما، بعد 25 عاماً من زواجهما، بعد يومين من تواصل "إنكوايرير" معه. وفي اليوم نفسه، قالت "ناشيونال إنكوايرير" إنها ستنشر رسائل نصية بين بيزوس والمذيعة التلفزيونية السابقة لورين سانشيز التي يواعدها. بعدها، فتح بيزوس تحقيقاً في التسريبات بقيادة المستشار الأمني المخضرم غافين دي بيكر، الذي قال لوسائل الإعلام إن وراء التسريب دوافع سياسية. وظهرت تلميحات حينها إلى دورٍ للبيت الأبيض والسعودية في ذلك.