ناشطون عن تغريم من يتناول طبيب التجميل اللبناني نادر صعب: #عهد_الشفط_والسيليكون

09 يونيو 2017
(Getty)
+ الخط -
عشرة أيام مرت، ولم تهدأ قضية وفاة سيدة عراقية (أم لطفلين) في مستشفى شهير في ساحل المتن الشمالي (شمال بيروت)، بعد خضوعها لعمليات تجميلية بينها عملية شفط الدهون. إذ ضج الإعلام اللبناني والعربي ومواقع التواصل الاجتماعي بالقضية محملين المسؤولية للدولة من جهة، لعدم وجود الرقابة الكاملة على مراكز ومستشفيات التجميل، وطبيب التجميل نادر صعب وطاقمه الطبي، من جهة أخرى.

تقارير ومقالات كثيرة غصت بها الشاشات والصحف والمواقع، الى جانب التغريدات ومنشورات بالآلاف على موقعي "تويتر" و"فيسبوك"، انقسم فيها اللبنانيون بين مدافع عن صعب، ومهاجم له، خاصة أنه الطبيب المعروف بإجراء عمليات تجميلية لأغلب حسناوات الوسط الفني والسياسي. 

يوم أمس، تفاجأ اللبنانيون بقرار أصدرته محكمة الأمور المستعجلة في المتن برئاسة القاضي أنطوان طعمة منعت بموجبه "وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والإلكترونية من تناول اسم الدكتور نادر صعب ومستشفاه في قضية وفاة السيدة فرح قصاب، وذلك تحت طائلة غرامة بقيمة خمسين مليون ليرة لبنانية عن كل مخالفة لهذا القرار وإبلاغ من يلزم". الأمر الذي أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسط التزام الوسائل الإعلامية بالقرار، معتبرين أن القضاء يكم أفواههم ويتدخل بحرية الرأي والتعبير.

الصحافي والناشط ميشال أبي راشد ذكر بالغرامة المالية التي فرضها القضاء على كل من يتداول فيديو "غول" لميريام كلينك فكتب: "بتتذكروا الـ 50 مليون ليرة غرامة مالية لمن يعرض فيديو كليب ميريام كلينك "فوتت الغول" على مواقع التواصل الاجتماعي والتلفزيونات.. اي اليوم كمان كل من يتناول الدكتور نادر صعب في وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي بدو يدفع متل الشاطر 50 مليون ليرة.. طب يا جماعة خلوها 49 ظبطوها بمعرفتكن او هالشي نادر وصعب يصير؟ #دولة_المافيات".

 أما محمد تليجي فكتب:"حتى غرامة التحدث عن #نادر_صعب والمستشفى التجميلي تاعو  شيء نادر وصعب طب انا من وين بجيب 50 مليون". فيما قالت الصحافية نسرين مرعب: "أخلاق الأطباء ... أمر #نادر و #صعب لكن 50 مليون لمن يتحدث عن نادر صعب! #عهد_الشفط_والسيليكون".

 

دلالات