ناشطون: "#إسرائيل_تحترق" انتصار إلهي لمنع الأذان

ناشطون: "#إسرائيل_تحترق" انتصار إلهي لمنع الأذان

القاهرة
أحمد عزب
24 نوفمبر 2016
+ الخط -
ظهر وسما "#الكيان_الصهيوني_يحترق" و"#إسرائيل_تحترق" ضمن قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في مصر ودول عربية عدة، وتفاعل عبرهما ناشطون مصريون وعرب.

واستغل الناشطون المصريون الواقعة للهجوم على الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الذي حاول "تدفئة" العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، فتحول "الدفء إلى نيران حارقة"، كما سخر مستخدمون.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور وفيديوهات تعرض الحرائق الضخمة التي اشتعلت في مناطق عدة في فلسطين المحتلة، وسط استغاثة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالدول المجاورة مثل تركيا وإيطاليا واليونان وقبرص، للمساعدة على إخماد الحرائق التي اشتعلت منذ أول من أمس.

واستغرب الناشطون عدم استغاثة نتنياهو بمصر، حيث يعدّ مقرباً من نظامها، وردّ البعض الأمر بسخرية إلى علم نتنياهو بفشل مصر الذريع في هذا المجال.

وكتب الشيخ الكويتي، مشاري راشد العفاسي "‏كل التوفيق للحرائق #إسرائيل_تحترق"، وأضاف "#إسرائيل_تحترق وتفقد السيطرة وتطلب من الحلفاء المساعدة بعد منعها الأذان في #فلسطين المحتلة ومقدساتنا المغتصبة، ويشف صدور قوم مؤمنين".

وقال الممثل والمؤلف، محمود البزاوي "الحمد لله اسرائيل راحت النار"، أما الناشط السعودي، محمد بن مطر بن بخيت، فكتب "#اسراييل_تحترق من أراد ان يسكت حي على الصلاة حي على الفلاح أحرقه الله بقدرة قادر، اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك، اللهم أجعل الأرض ناراً عليهم".

أما أسامة فانتقد الجيوش العربية، قائلاً "‏جندي واحد من جنود الله.. الرياح، استطاع أن يفعل ما عجزت عنه جميع شعوب العرب في مئة عام.. لمن الملك اليوم؟ #اسراييل_تحترق"، ولم ينس حساب "مصري حر" السيسي في دعائه، فغرّد "#اسراييل_تحترق، اللهم ارنا فيهم وفي السيسي آية، اللهم اشف صدور قوم مؤمنين، اللهم كما منعوا أذانك فامنع عنهم سبل الراحة والحياة".

وعلق حساب يحمل اسم الفنان فاروق الفيشاوي "‏لأولِ مرة أتنفّس الدُخان عطرًا، #اسراييل_تحترق"، واقترح حساب "ابتسم من أجلي": "‏#اسراييل_تحترق، أنا بقترح نفتح عليهم خط الغاز اللي واخدينه مننا عشان تشعلل أكتر وكأنها قضاء وقدر بردو".

وكان لافتاً مشاركة المذيع المؤيد والمقرب من السيسي، رامي رضوان، الذي قال "يلا إلهي تولع على دماغ كل معتدي وقاتل تنفيذاً أو تخطيطاً أو مشاركة أو تمويلاً أو دعماً"، وسخرت الكاتبة ياسمين الخطيب كثافة التعليقات، فقالت "تقريباً #إسرائيل بتولع على السوشيال ميديا بس".

ذات صلة

الصورة
الشهيد محمد سليمة (فيسبوك)

سياسة

لا تزال الصدمة تسيطر على عائلة الشهيد محمد شوكت سليمة (25 عاماً) من مدينة سلفيت، شمال الضفة الغربية، بعدما شاهدت جنود الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس السبت، يعدمون بدم بارد ابنها محمد ومن مسافة "الصفر" في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة.
الصورة
صلاة الجمعة في مقبرة القسام (العربي الجديد)

مجتمع

شارك حشد من أهالي ومتولّي وقف الاستقلال في حيفا بصلاة وخطبة الجمعة على أرض مقبرة القسّام في قرية بلد الشيخ المهجّرة، ونُصبت خيمة اعتصام ضدّ قرار المحكمة العليا، الاثنين الماضي، "عدم التدخل بقضية مقبرة القسام بسبب قانون التقادم".
الصورة
ذوو الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال يواصلون حراكهم

مجتمع

طالبت عشرات الأمهات والآباء، اليوم الخميس، في وقفة بوسط مدينة رام الله، بضغط شعبي ورسمي على سلطات الاحتلال لإجبارها على إعادة جثامين أبنائهم الموجودة في الثلاجات و"مقابر الأرقام".
الصورة
مجدولين حسونة Issam Rimawi/Anadolu

منوعات

تدافع الصحافية الفلسطينية مجدولين حسونة عن الصحافيين وتناضل من أجل الحريّة، فيما تلاحقها السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي. تأتي جائزة "الاستقلالية" من "مراسلون بلا حدود" كتتويج لجهودها في مجابهة القمع

المساهمون