نادٍ إنكليزي يقيل مدربه بعد إساءته للاعب مغربي

23 سبتمبر 2019
الصورة
ياسين بن المهني نجم فريق الشباب في نيوكاسل (Getty)
+ الخط -
اتخذت إدارة نادي نيوكاسل يونايتد قراراً جريئاً بإقالة المدير الفني بيتر بيردسلي، لتليه عقوبة ثقيلة من الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، بسبب العبارات العنصرية التي أطلقها المدرب بحق مجموعة من لاعبيه في فئة أقل من 23 عاماً.

وقامت إدارة "الماكبايز" باتخاذ قرار سريع، من دون اللجوء لفتح تحقيق حول القضية، وذلك بإقالة الدولي الإنكليزي السابق بيتر بيردسلي، بسبب تصرفاته العنصرية، وشكوى مجموعة من اللاعبين الذين كانوا بقائمة ضحاياه، ويقدر عددهم بثلاثة.

وتعرض النجم المغربي الواعد، ياسين بن المهني لعبارات مسيئة من المدرب بيتر بيردسلي، بسبب أصوله العربية، وهو نفس مصير أحد زملائه الذي ينحدر من أصول أفريقية، حيث لم يسلم من تصرفات المدير الفني الذي شبهه بالقرد.

وتابع الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم القضية التي نالت اهتمام الرأي العام، حيث أوقع على بيردسلي عقوبة الإبعاد عن الميادين لمدة 32 أسبوعاً، لكن البعض اعتبرها ضئيلة بالنظر لحجم الضرر الكبير الذي ألحقه بلاعبين شباب.


ومنح الاتحاد الإنكليزي مهلة لبيتر بيردسلي لغاية 12 إبريل/نيسان المقبل، من أجل الدفاع عن نفسه، وتقديم مبررات لتصرفاته التي يبدو أنها لا تمتلك سوى تبرير واحد، وهو تعصبه العرقي الذي صار ظاهرة مستفحلة في الملاعب الأوروبية.

ويعتبر اللاعب ياسين بن المهني من بين المواهب المغربية الصاعدة في الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث تنتظر جماهير نيوكاسل أن يحظى بفرصته لتقديم الإضافة مع الفريق الأول، وسيتحدد مستقبله قريبا قبل انتهاء عقده بعد سنة، وهو ما يجعله مرغما على مضاعفة المجهودات لإقناع المدرب ستيف بروس. 

المساهمون