نادية لطفي تغادر العناية المركزة بعد جراحة دقيقة

06 نوفمبر 2019
الصورة
تداول ناشطون صورة لبوسي وسط زوارها (فيسبوك)
+ الخط -
غادرت الفنانة المصرية نادية لطفي، غرفة العناية المركزة في أحد المستشفيات الخاصة في القاهرة، بعد خضوعها لعملية جراحية دقيقة في العمود الفقري.

وفي تصريحات لـ"العربي الجديد" قالت السيدة رضا، مديرة أعمالها، إن الفنانة حالياً بخير، وهي في غرفة عادية بالمستشفى، عقب مغادرتها غرفة العناية المركزة، لأنها كانت بحاجة إلى متابعة دقيقة بعدما أجرت عمليه جراحية في العمود الفقري، حيث عانت من آلام شديدة في ظهرها خلال الفترة الماضية.

وعن موعد مغادرتها المستشفى، قالت رضا "إن الأطباء حتى الآن لم يحددوا موعداً لخروجها، فهم ينتظرون الاطمئنان عليها، حتى لا تتعرض لأي مضاعفات".


وكانت المذيعة بوسي شلبي، قد نشرت منذ يومين صورة تجمعها بالفنانة نادية لطفي وكل من الفنانات رجاء الجداوي، ودلال عبد العزيز ـ وابنتيها دنيا وإيمي سمير غانم، في أثناء زيارتهن للفنانة في المستشفى.



وابتعدت نادية لطفي عن الفن قبل أكثر من 25 عاماً، وكان آخر عمل لها من خلال مسلسل "ولاد ناس"، الذي عُرض عام 1993، وهو من بطولتها بجوار الفنانين الراحلين كرم مطاوع، وعبد المنعم مدبولي، ومن إخراج عادل صادق.