ناجي البغوري نقيباً للصحافيين التونسيين لولاية جديدة

ناجي البغوري نقيباً للصحافيين التونسيين لولاية جديدة

22 مايو 2017
الصورة
فاز البغوري بأكبر عدد من الأصوات (فيسبوك)
+ الخط -
فازت قائمة النقيب التونسي السابق، ناجي البغوري، بثمانية مقاعد في انتخابات المؤتمر الرابع للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، فيما عاد المقعد التاسع إلى سكينة عبد الصمد، الكاتبة العامة السابقة للنقابة، والتي ترشحت بصفة فردية.

وانتهت، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، عملية فرز الأصوات في الانتخابات.
وحصل ناجي البغوري على أعلى نسبة من الأصوات، كما تمكنت قائمته من حصد أغلب أصوات الناخبين، وهو ما يمنحه إمكانية مواصلة تولّي منصب نقيب الصحافيين التونسيين للسنوات الثلاث المقبلة.

وشهدت الانتخابات مشاركة مكثفة من الصحافيين الذين حاولوا تجاوز كل خلافاتهم من أجل استحقاق انتخابي أرادوا من خلاله أن يقدموا صورة جيدة عن الصحافيين التونسيين.

وأفرز المؤتمر الرابع للنقابة لائحة عامة وأخرى مهنية تم التأكيد خلالهما على ضرورة التصدي لكل أشكال التضييق الممكنة من قبل السلطتين التنفيذية والتشريعية في تونس، وكذلك البحث عن حلول جذرية للوضع الاقتصادي الهش لقسم هام من الصحافيين التونسيين، خصوصاً الشبان منهم الذين يعانون من ظروف مادية صعبة قد يجعلها البعض حجة لمحاولة إعادة الإعلام التونسي إلى مربع الاستبداد الأول ما قبل ثورة 14 كانون الثاني/يناير 2011.


 

المساهمون