ناتو: التضليل الإعلامي الروسي يتزايد بشكل كبير

ناتو: التضليل الإعلامي الروسي يتزايد بشكل كبير

12 فبراير 2017
الصورة
روسيا صعدت الحملة منذ 2014 (بوباو/بيلد)
+ الخط -
اتّهم حلف شمال الأطلسي (ناتو)، روسيا، بتصعيد حملة تضليل إعلامية منذ سيطرة الكرملين على منطقة القرم الأوكرانية عام 2014.

وتزايدت المخاوف بين كبار المسؤولين بحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي بشأن قدرة روسيا على استخدام التلفزيون والإنترنت لنشر أخبار كاذبة.

ويقول الحلف الذي يضم 28 دولة إنه سجل عشرات القصص الروسية المختلقة خلال العامين الماضيين حاول دحضها بحقائق ومقابلات وتفنيدات وتسجيلات مصورة.

وقالت المتحدثة باسم "ناتو"، أوانا لونغيسكو، أمس السبت، إن مواقع إلكترونية روسية مثل "سبوتنيك وتلفزيون "آر تي" (روسيا اليوم سابقاً) نشرت قصصاً كاذبة.

وقالت لونغيسكو في رسالة بالبريد الإلكتروني "يتعامل الحلف مع زيادة كبيرة في الدعاية والتضليل الإعلامي الروسي منذ أن ضمت روسيا بشكل غير قانوني (شبه جزيرة) القرم في 2014".

وأضافت أن موقعاً إلكترونياً أنشأه الحلف في 2014 "سجل 32 قصة روسية مختلقة عن حلف الأطلسي استخدمها بشكل ممنهج موقعا سبوتنيك وRT وسلسلة من المنافذ الإعلامية الأخرى التي تمتلكها أو تديرها الحكومة الروسية".

وقالت لونغيسكو إن أحدث تضليل إعلامي وقع في وقت سابق هذا الشهر عندما نشر موقع "لايف دوت أر. يو." الإخباري الروسي تسجيلاً صوتياً كاذباً للأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ مع مخادع روسي تظاهر بأنه الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وأضافت أن "مثل هذه المكالمة لم تحدث قط وإن هذا كان مثالاً واضحاً للتضليل الإعلامي".






(رويترز، العربي الجديد)


المساهمون