نابولي يقع في "ورطة" كبيرة بسبب الجزائري غلام

نابولي يقع في "ورطة" كبيرة بسبب الجزائري غلام

09 يناير 2020
الصورة
هل يبقى غُلام في فريق نابولي (Getty)
+ الخط -
ما زال مستقبل النجم الجزائري فوزي غلام مع فريقه نابولي الإيطالي مجهولاً لحد اللحظة، فرغم أن المدير الفني للفريق جيناريو غاتوزو يعتزم إعطاءه فرصة أخرى بعد عودته من الإصابة، إلا أن إدارة الرئيس أوريليو ديلاورينتيس تملك رغبة كبيرة في بيعه خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

ووفقاً لتقارير إعلامية إيطالية، فإن مشكلة جديدة ظهرت في عقد فوزي غلام تُعرقل عملية بيعه لأحد الأندية التي تريد خدماته، خصوصاً الأندية الفرنسية، مثل أولمبيك مارسيليا وموناكو وليل.

وأشارت صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية في هذا الإطار، إلى أن هذه المشكلة تكمن في وجود بند في عقده يقضي بحصوله على 12 مليون يورو، تم الاتفاق عليها خلال عملية تجديد عقده مع الفريق حتى صيف عام 2022، والذي تم مع الإدارة في حضور وكيله البرتغالي الشهير خورخي مينديز.

ولم تتردد المواقع المقربة من فريق الجنوب الإيطالي في وصف هذا البند بالفضيحة، نظراً لهذه المكافأة الكبيرة التي سينالها اللاعب وفقاً للاتفاق المبرم سابقاً، حيث سيحصل غلام على 6 ملايين يورو في الفاتح من شهر شباط/ فبراير المقبل، أما النصف الآخر من هذه المكافأة فسيحصل عليه عند حلول شهر أيلول/ سبتمبر القادم.

وجاء قبول إدارة نابولي وضع هذا البند في عقد اللاعب فوزي غلام بحكم أنه وقبل إصابته الخطيرة وغيابه الطويل، كان من بين أفضل اللاعبين في العالم في مركزه، وهذه الخطوة كانت من أجل حمايته من أطماع العديد من الأندية التي كانت تريد ضمه، وعلى رأسها مانشستر يونايتد الانكليزي.

ويبدو أن رحيل النجم الجزائري فوزي غلام عن فريق نابولي الإيطالي في ظل وجود هذا البند أصبح معقداً جداً، رغم عدم نيل اللاعب فرصاً أكبر لكي يلعب مع الفريق منذ بداية الموسم، خاصة في عهد المدرب السابق الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

المساهمون