نائب وزير الخارجية الروسي: اتفاق إيران النووي بات قريباً

نائب وزير الخارجية الروسي: اتفاق إيران النووي بات قريباً

03 يوليو 2015
الصورة
روحاني التقى أمانو في طهران (Getty)
+ الخط -

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن الاتفاق حول الملف النووي الإيراني بات قريباً، في وقت شدد فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال لقائه برئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، أمس الخميس، على أن جميع "الخلافات العالقة بين إيران والوكالة قابلة للحل، ولكن هذا مشروط بوجود إرادة سياسية حقيقية لدى الطرفين".

وقال ريابكوف في تصريحات لوكالة (تاس) الروسية، أعادت نشرها وكالة (فرانس برس) "لا أستطيع التنبؤ بعدد الساعات اللازمة لحل هذه المسالة، لكن كل طرف يقول إنه سيتم حلها في غضون الأيام المقبلة، من دون اللجوء إلى تمديد إضافي أو بدائل خطرة".

وأضاف أن "الوثيقة التي يعمل عليها طرفا التفاوض جاهزة بنسبة 91 في المئة".

اقرأ أيضاً: تمديد الحوار النووي وطهران تستعد لكل السيناريوهات

وفي طهران، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال لقائه برئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، أن "بلاده لن تقبل أي نوع من أنواع التمييز في التعامل بين الدول النووية"، مضيفاً أن "كل الخلافات العالقة بين إيران والوكالة قابلة للحل ولكن هذا مشروط بوجود إرادة سياسية حقيقية لدى الطرفين".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن روحاني قوله أيضا إن "حلحلة هذه الخلافات ممكن خلال فترة وجيزة، لكنه يحتاج لأن تتعامل الوكالة مع القضايا التقنية المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني بعيدا عن التأثر بوجهات النظر السياسية للدول الكبرى".

وطالب الوكالة الدولية بالالتزام بدورها كمرجع دولي متخصص في الأمور الفنية النووية بالدرجة الأولى.

وشدد روحاني على أن" بلاده تتعاون مع الوكالة بشكل دائم والأدلة كانت واضحة وأثبتت عدم صحة ما جاء في تقارير الوكالة التي شككت بسلمية البرنامج النووي الإيراني، مؤكدًا أن "إيران ملتزمة بكل المقررات والتعهدات الدولية".

من جهته، أكد آمانو أن لقاءه مع روحاني كان إيجابياً، مبدياً أمله أن "تصب نتائج زيارته هذه لصالح دعم المفاوضات النووية بين إيران ودول 5+1 المستمرة في فيينا".

ولفت أمانو إلى "التزام إيران بكل تعهداتها التي نص عليها اتفاق جنيف الموقع مع الدول الكبرى قبل عامين تقريبا".

ونقلت (إرنا) عن المسؤول الأممي قوله إن "وجود الاحترام المتبادل والتعاون البناء مع إيران كفيل بحلحلة كل القضايا. وأرجو أن يساهم تقرير الوكالة الأخير بحلحلة المسائل النووية العالقة".

اقرأ أيضاً:أمانو في طهران لحل القضايا العالقة قبل الثلاثاء الحاسم

المساهمون