نائب في البرلمان الجزائري يثير زوبعة..بسبب إلغاء عقوبة!

10 مارس 2016
الصورة
+ الخط -

شهدت الساحة الرياضية الجزائرية موجة عارمة من الانتقادات، رافقتها هالة إعلامية كبيرة، خلال اليومين الماضيين، بسبب تدخل نائب رئيس البرلمان الجزائري، بهاء الدين طليبة، وهو من حزب جبهة التحرير العتيق، في شؤون الدوري الجزائري، معلناً رفع عقوبات عن فريق مدينته عنابة 24 ساعة قبل صدور القرار من الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

ونشر طليبة على موقعه الخاص في "فيسبوك" أن فريقه المفضل اتحاد مدينة عنابة لن يتعرض لعقوبة الخسارة الإدارية الصادرة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وهذا يوم كامل قبل اجتماع لجنة الطعون للاتحاد، مما فجر غضب النوادي الأخرى التي اعتبرت أن السياسي في الحزب استعمل نفوذه لرفع العقوبة عن فريقه.

وكان نادي اتحاد عنابة قد خسر مباراته لحساب الجولة العشرين من دوري الهواة بملعب مدينة جيجل، الدرجة الثالثة، بسبب أحداث العنف التي تسبب فيها لاعبوه، لتقرر لجنة الانضباط خسارة العنابيين ومعاقبة ملعبهم حتى نهاية الموسم، لكن البرلماني بهاء الدين طليبة أعلن لمناصري فريق اتحاد مدينة عنابة عبر "فيسبوك"، أن العقوبة سترفع لا محالة عشية زيارة رئيس الحكومة الجزائرية، عبدالمالك سلال، مدينة عنابة التي كانت تعيش حالة من الغليان.

وتعرض البرلماني لحملة على مواقع التواصل الاجتماعي لتدخله في شؤون الكرة على حساب القوانين، كما اجتمع رؤساء النوادي الأخرى المنتمية لنفس الدوري بقسنطينة، وهددوا بمقاطعة المنافسة بحجة التدخل غير المقبول للسياسيين في المنافسة الكروية.

وقال المتدخلون إن هيبة الدولة والاتحاد الجزائري لكرة القدم سقطت في الماء، كما اعتبر بعضهم أن مخاوف إفساد زيارة رئيس الحكومة الميدانية الى مدينة عنابة جعلت اتحاد الكرة يتراجع عن معاقبة فريق المدينة الساحلية بشرق البلاد.

اقرأ أيضاً:مدرب جزائري يشعلها ويشكك في وطنية محرز وبراهيمي

المساهمون