مُحترف عراقي يُعلن اعتزاله الدولي ويوجّه رسالة مؤثرة للجماهير

مُحترف عراقي يُعلن اعتزاله الدولي ويوجّه رسالة مؤثرة للجماهير

27 ديسمبر 2018
الصورة
+ الخط -

أعلن لاعب منتخب العراق لكرة القدم والمحترف في صفوف بالي يونايتد الإندونيسي، بروا نوري اعتزاله اللعب الدولي مع "أسود الرافدين" بعد عامين من أول ظهور رسمي له مع منتخب بلاده.

وتعود أول مباراة للاعب بروا نوري بقميص المنتخب العراقي في السادس من شهر نوفمبر لعام 2016، أمام المنتخب الأردني ودّياً في المباراة التي أقيمت بالعاصمة عمان وانتهت بالتعادل السلبي ضمن تحضيرات المنتخبين لتصفيات كأس العالم.

وجاء قرار اعتزال اللاعب العراقي صاحب الـ 31 عاماً، بعد عدم دعوته لصفوف منتخب العراق ضمن قائمة الـ28 التي تخوض حالياً معسكر الدوحة تحضيراً لنهائيات آسيا 2019.



ويمتلك اللاعب هدفاً واحداً في مسيرته مع "أسود الرافدين"، من ثماني مباريات خاضها خلال مسيرته، ونشر اللاعب صورة له على "إنستغرام" وكتب "وداعاً للمنتخب الوطني، سأخرج، سأشتاق للحب من الجمهور، وأتمنى للمنتخب الأفضل، نهاية القصة".

وكانت آخر مباراة للاعب بروا نوري مع المنتخب العراقي، الشهر الماضي أمام المنتخب البوليفي التي انتهت بالتعادل السلبي، يُشار إلى أن اللاعب بروا نوري ولد في شمال العراق، قبل أن ينشأ ويمارس كرة القدم في الملاعب السويدية.

المساهمون