ميلان متهم بغياب الإبداع.. حتى في قميصه الجديد

29 ابريل 2019
الصورة
ميلان أهدر فرصة إحراز لقب الكأس (Getty)
+ الخط -
أزاح نادي ميلان الستار عن القميص الجديد الذي سيرتديه في الموسم المقبل، لكنه صدم كثيراً من مشجعيه بإعادة طرح قميص مشابه للغاية للذي ارتداه في موسم 2011-2012، باستخدام خطوط رفيعة للّونين الأحمر والأسود.

ويبرز الاختلاف الوحيد في قميص الموسم المقبل، هو تغيير لون "ياقة" الرقبة من الأبيض إلى الأسود، لكنها لم تكن لمسة مبهرة أو طفرة ثورية في تصاميم "الروسونيري".

وينتقد كثيرون غياب اللمسة الإبداعية الجريئة في ميلان على مختلف الصعد فنياً وإدارياً، على عكس يوفنتوس الذي يواصل إجراءات ثورية، مثلما غيّر شعار النادي قبل عامين لأغراض تسويقية، كما أنه سيتخلى عن الخطوط في قميصه لأول مرة منذ تأسيسه.

ويمتد غياب الإبداع في ميلان إلى اختيارات المدربين واللاعبين في السنوات الأخيرة، بعد أن أصبح رودي غارسيا مدرب روما السابق، المرشح لخلافة جينارو غاتوزو في قيادة الفريق، كما لم تظهر تكهنات بشأن ضم صفقات قوية في الموسم المقبل، تعيد الفريق للمنافسة بدلاً من الاعتماد على أسماء متواضعة.

وشكل اللاعب البرازيلي الصاعد باكيتا عنصر الإبداع الوحيد في ميلان هذا الموسم، بعد أن أعاد للأذهان لمسات ريكاردو كاكا وصنع الفارق سريعاً مع الفريق، لكن كتيبة غاتوزو تضررت بشدة من إصابته ليخسر الفريق الكثير من النقاط في الكالتشيو في الأسابيع الأخيرة، حتى أصبح مهدداً بالغياب عن دوري أبطال أوروبا.

ولم يستغل ميلان فرصة خروج يوفنتوس مبكراً من كأس إيطاليا، وأهدر فرصة إحراز أول لقب كبير منذ لقب الكالتشيو بموسم 2010-2011، بعد أن خرج من نصف نهائي كأس إيطاليا بالهزيمة 1-0 أمام لاتسيو بملعبه "سان سيرو".

دلالات

المساهمون