ميسي يُنهي أزمته مع الشباك...بهدف عالمي في مرمى إشبيلية

07 أكتوبر 2019
الصورة
سعادة ميسي بهدفه بشباك إشبيلية (Getty)

نجح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة بإنهاء صيامه التهديفي في الدوري الإسباني، بعدما أحرز هدفاً عالمياً بشباك ضيفه إشبيلية في المواجهة التي جمعت بينهما، على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الأسبوع الثامن من الليغا.

وانتظرت جماهير نادي برشلونة المتواجدة في مدرجات الملعب هدف النجم الأرجنتيني على أحر من الجمر، بعدما تمكن زميله الأوروغواياني لويس سواريز من تسجيل الهدف الأول، عبر مقصية رائعة في الدقيقة (27)، ثم عزز التشيلي أرتورو فيدال النتيجة بهدفٍ ثانٍ بالدقيقة (32)، ليضيف الفرنسي عثماني ديمبلي الهدف الثالث بالدقيقة (35)، من عمر الشوط الأول.

واحتسب حكم المواجهة ضربة حرة مباشرة لنادي برشلونة في الشوط الثاني، لينبري لتنفيذها ليونيل ميسي، الذي أطلق كرة متقنة رائعة بشباك حارس إشبيلية، الذي لم يستطع صد الهدف الرائع لقائد البارسا في الدقيقة (78)، وسط سعادة الجماهير بهدف نجمها.


وكسر ليونيل ميسي صيامه عن هز شباك خصومه لمدة 134 يوماً مع برشلونة، بعدما كان آخر هدف للبرغوث مع فريقه بنهائي كأس الملك بالموسم الماضي، عندما خسروا أمام فالنسيا بتاريخ 25 مايو/أيار الماضي، أما آخر هدف رسمي له بشكل عام، فكان يوم 20 يونيو/حزيران مع الأرجنتين في مرمى باراغواي في دور المجموعات بكوبا أميركا.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، فإن ليونيل ميسي وصل إلى هدفه الـ36 بشباك إشبيلية في 37 مباراة لعبها أمامهم في البطولات المحلية والقارية، ليصبح الفريق الأندلسي الضحية المفضلة للنجم الأرجنتيني خلال مسيرته الاحترافية.