ميسي يرسم البسمة على شفاه طفل في مشهد مهيب

(فيديو) ميسي يرسم البسمة على شفاه طفل قبل موقعة الأوروغواي

31 اغسطس 2017
الصورة
ميسي ينتظر الطفل (يوتيوب)
+ الخط -
رسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، البسمة على شفاه أحد الأطفال الذين تجمعوا مع الجماهير لمشاهدة وصول منتخب التانغو، بعدما حاول الوصول إليه من أجل كسب توقيعه أو التقاط صورة للذكرى، وذلك حين وصل إلى العاصمة الأوروغوانية مونتيفيديو، استعدادا لخوض المباراة الهامة ضد الأوروغواي في تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وحاول الطفل تخطي الحاجز الأمني من أجل تحقيق حلمه بالوصول إلى نجم فريق برشلونة الإسباني، لكنه فشل في مسعاه ليقوم رجال الأمن بإبعاده عن المكان، لكن ميسي شاهد الطفل يحاول الوصول، فقام باستدعائه طالبا من رجال الأمن إعادته وإحضاره، في لفتة أثارت إعجاب جميع المتابعين.

وأعاد رجال الأمن الطفل مجددا بطلب من ميسي، ونجح الطفل في مسعاه بالتقاط صورة مع أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والذي ابتسم في وجه الطفل وقام بالتوقيع له على "أوتوغراف" للذكرى، وتعامل معه بعفويته المعهودة، قبل أن يقوم رجال الأمن المتواجدون في المكان بإخراجه بعد ذلك.

ونالت تلك اللقطة استحسان العديد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي أثبت فيها ميسي من جديد أنه نجم بكل ما تحمل الكلمة من معنى، بعدما ظهرت علامات السعادة البالغة على المشجع الطفل الذي حصل على مراده في النهاية.

ويستعد ميسي لمواجهة هامة للغاية ضد المنتخب الأوروغوياني في "مونتفيديو"، في مباراة من العيار الثقيل، ضمن تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2018، إذ يحتل التانغو المركز الخامس برصيد 22 نقطة، فيما جمع منتخب الأوروغواي 23 نقطة في المركز الرابع على سلم الترتيب، وهو ما يؤجج إثارة المباراة المرتقبة.

المساهمون