ميسي يبدع في التنس من دون مضرب أيضاً

ميسي يبدع في التنس من دون مضرب أيضاً

العربي الجديد
13 اغسطس 2014
+ الخط -

أبدع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الربط بين لعبتي كرة القدم والتنس خلال مِران ترفيهي مع زملائه بفريق برشلونة الإسباني استعداداً للموسم الجديد.

وأظهر "البرغوث" براعته في توجيه ضربات فنية داخل ملعب مصغّر خلال "تقسيمة" بين فريقين تفصلهما شبكة على غرار لعبة التنس.

واستبدل ميسي مع زملائه مضرب التنس بالقدمين والرأس، لكنه كان الأمهر بينهم، حيث عجز زميله في البرسا وخصمه في التقسيمة، الكاميروني أليكس سونج، عن التصدي لتسديداته التي حملت لمسته السحرية المعتادة.

ورغم أن فريق ميسي كان يضمه إلى جانب مواطنه خافيير ماسكيرانو فقط، امام الثلاثي سونج والبرازيلي داني ألفيش والفرنسي جيريمي ماتيو، إلا أن ثنائي "الألبيسيليستي" كان الأفضل، بفضل براعة "الليو". وحاول داني ألفيش مجاراة ميسي في الضربات المقصية من الجانب الآخر.

ويسعى ميسي لاستجماع قواه بعد فترة العطلة الصيفية التي أعقبت مشاركته في مونديال البرازيل، حيث خسر منتخب بلاده في المباراة النهائية امام ألمانيا، بينما فاز هو بجائزة أفضل لاعب في البطولة.

دلالات

ذات صلة

الصورة
العقود

رياضة

اشترط السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، قبل تمديد عقده مع نادي ميلان الصيف الماضي، أن يسمح له النادي الإيطالي بالتمتّع بعطلة خاصة في شهر مارس، من دون أن يحدد سبب هذا الطلب، ليتضح لاحقا أن زلاتان قبل الدعوة لحضور مهرجان سان ريمو.

الصورة
العربي الجديد

رياضة

رأى فرناندو هييرو قائد نادي ريال مدريد الأسبق أن لقب الدوري الإسباني هذا الموسم أصبح في متناول فريق أتلتيكو مدريد نظرا للأداء المميز الذي يقدمه الفريق، وذلك خلال حوار مطول مع العربي الجديد، تحدّث خلاله عن ميسي ورونالدو وصلاح ومحرز ومونديال قطر

الصورة
 تترقب الجماهير انطلاق منافسات بطولة كأس العالم للأندية في قطر

رياضة

تترقب الجماهير الرياضية انطلاق منافسات بطولة كأس العالم للأندية في الرابع من شهر فبراير/شباط المقبل في قطر، من أجل متابعة الأندية المشاركة في المسابقة الدولية، ورؤية الأهداف المُميزة في شباك المنافسين، التي تظل عالقة في ذاكرة الجميع.

الصورة
photo-messi.jpg

رياضة

يترقب الجميع مصير النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وسط تساؤلات مستمرة: هل سيبقى مع فريقه التاريخي برشلونة أم يرحل، لكن المهم من كل ذلك أن اللاعب بات حراً ويستطيع بالفعل التفاوض مع الأندية الأخرى دون انتظار إذن من النادي الكتالوني أو حتى الرجوع إليه.

المساهمون