ميسي وفان دايك وجهاً لوجه... ذكرى "سوداء" ترعب الهولندي قبل مواجهة برشلونة

01 مايو 2019
الصورة
ميسي يستضيف فان دايك (Getty)
+ الخط -
يترقب المتابعون الصراع المثير الذي سيجمع بين فريقي برشلونة وضيفه ليفربول في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وهي المباراة التي ستجمع بين أقوى فريقين في إسبانيا وإنكلترا وستشهد إثارة وندية منتظرة.

وستسلط الأضواء بشكل خاص على الهجوم الهادر لبرشلونة والدفاع القوي للريدز، وفي تلك المعادلة يظهر النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم خمسة مرات، ونظيره الهولندي فيرجيل فان دايك المتوج أفضل لاعب في إنكلترا قبل أيام وجيزة.

ويدور التساؤل حول كيفية المواجهة خاصة بين ميسي النجم الذي يسجل من أنصاف الفرص والحاسم أمام الشباك وبين الصخرة الدفاعية الأقوى في العالم في الوقت الراهن، الذي تشهد أرقامه على أنه لم يتعرض لأي مراوغة من قبل خصومه هذا الموسم.



وتشهد صفحات التاريخ على أن المدافع الهولندي سبق له زيارة "كامب نو" الذي يسقط فيه الخصوم مراراً ويعتبر قلعة البلاوغرانا الأولى، وتعرض في زيارته تلك لهزيمة فادحة للغاية، حينما كان لاعبا في صفوف فريق سلتيك الاسكتلندي وتحديداً في عام 2013.

وتواجه برشلونة مع سلتيك في الجولة السادسة من دور المجموعات للمسابقة عام 2013، وسحق نيمار ورفاقه آنذاك الفريق الاسكتلندي 6-1، في مباراة شهدت مشاركة المدافع فيرجيل فان دايك وغياب ليونيل ميسي في ذات الوقت.


وتمكن برشلونة من تسجيل الفوز السداسي والمدوي على سلتيك ودفاعه بتواجد فان دايك بفضل الأهداف التي أحرزها حينها كلّ من نيمار (3) هاتريك وبيدرو وبيكيه وكريستيان تيلو، فتصدر البرسا المجموعة، فيما تذيل سلتيك الترتيب وودع المسابقة.

وتختلف المواجهة الأربعاء كلياً خاصة من قبل المدافع الأغلى في العالم، الذي سيحضر متألقاً ونجماً ومع فريق لا يستهان به وبقدراته لكن الاختبار سيكون صعباً لا محالة في "كامب نو" وأمام ميسي الذي ما زال مصراً على التتوج بلقب دوري الأبطال، فكيف ستكون تلك المواجهة؟

المساهمون