ميسي ورونالدو يواجهان الحرمان من دخول إنكلترا

09 أكتوبر 2019
الصورة
ميسي ورونالدو يواجهان قرارات جديدة في بريطانيا (Getty)

تهيمن مفاوضات المملكة المتحدة لتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بقوة على الصحافة في القارة، حيث يسعى رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى التوصل إلى اتفاق مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي بشأن رحيل بريطانيا الوشيك من الكتلة القارية، لكن الأمر سينعكس سلباً على عدد من نجوم كرة القدم، وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية، أن خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي سيمنع بعض كبار النجوم في عالم الساحرة المستديرة من دخول البلاد بعد الـ31 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، بسبب القانون الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ، ما سيحرم أي شخص لديه إدانة جنائية منها الاحتيال الضريبي، من الحصول على تأشيرة الدخول.

وأضافت، أن القرار الجديد سيشكل عائقاً كبيراً للعديد من الأندية المشاركة في بطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي، بعدما أوضح أندرو أوسبورن، المحامي في شركة "لويس سيلكين" البريطانية، الأمر بقوله: "إذا كنت مواطناً في الاتحاد الأوروبي وتعرضت للإدانة بجريمة أو فُرضت عليك عقوبة بالسجن، بما في ذلك الأحكام الموقوفة، ستمنع من دخول المملكة المتحدة".


وتابعت، أن القرار سيؤثر على النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، اللذين أدينا بتهمة الاحتيال الضريبي في إسبانيا، وكذلك البرازيلي مارسيلو ودييغو كوستا، إذ تلقّى قائد برشلونة عقوبة مدتها 21 شهراً في عام 2017، ليتم استبدالها بعقوبة مالية، فيما حصل مهاجم يوفنتوس الإيطالي على عقوبة لمدة 23 شهراً، وغرامة بقيمة 18.8 مليون يورو، في وقت سابق من هذا العام.

وختمت، أن نجمي برشلونة ويوفنتوس لن يكونا قادرين على تمثيل أنديتهما أو بلدانهما على الأراضي البريطانية، في حال خروج المملكة المتحدة الصعب من الاتحاد الأوروبي. فيما سيكون البقية خاضعين لحظر السفر أيضاً في حال تم العثور على مخالفات قامت بإلغائها السلطات الضريبية الإسبانية.