ميسي في معقل "الشياطين"... ذكرى سيئة غيرت حياته

ميسي في معقل "الشياطين"...ذكرى سيئة غيرت حياته

10 ابريل 2019
هل يقود ميسي برشلونة لفوز مهم (Getty)
+ الخط -

يمكن أن يفتخر ليونيل ميسي بسجله الشخصي في مواجهات الأندية الانكليزية بعد أن سجل 22 هدفا في 29 مباراة أمام أندية "البريميرليغ"، وهز شباك مانشستر يونايتد بالتحديد مرتين في نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن تظل هناك ذكرى سيئة عالقة بذهنه من زيارته الوحيدة إلى ملعب "أولد ترافورد" معقل "الشياطين الحمر" لكنها ذكرى غيرت حياته تماماً.

وقبل 11 عاماً خاض المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مباراته الوحيدة في "مسرح الأحلام" وكان شاهداً على الخسارة بهدف نظيف أمام مانشستر يونايتد بهدف اللاعب بول سكولز في إياب نصف نهائي التشامبيونز ليودع برشلونة البطولة آنذاك.

ولم يتمكن ليونيل ميسي من هز الشباك في هذه الأمسية في ظل تألق الحارس العملاق فان دير سار ولكن الفرصة ستكون سانحة أمامه بعد سنوات طويلة ويتعين عليه الوصول لمرمى ديفيد دي خيا في ذهاب دور الثمانية في البطولة القارية العريقة.



وبعيداً عن ملعب "أولد ترافورد" سجل ميسي أمام يونايتد في روما وويمبلي ليقهر الشياطين في مباراتين نهائيتين في دوري الأبطال، لكنه يعتبر أن الهزيمة في ملعب يونايتد بموسم 2006-2007 غيرت حياته للأبد بعد أن أسفرت عن رحيل المدرب فرانك ريكارد والأسطورة البرازيلي رونالدينيو.

ومع وصول المدرب الإسباني بيب غوارديولا عاش ليونيل ميسي أفضل فتراته ولعب دور البطولة المطلقة بعد أن كان مجرد موهبة واعدة مع ريكارد ويعيش تحت ظل البرازيلي رونالدينيو.

المساهمون