ميركل هددت إسرائيل بإلغاء زيارتها بحال هدم الخان الأحمر

ميركل هددت إسرائيل بإلغاء زيارتها في حال هدم الخان الأحمر

القدس المحتلة
نضال محمد وتد
03 أكتوبر 2018
+ الخط -

قالت مصادر صحافية إسرائيلية، إنّ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، هدّدت بإلغاء زيارتها المقررة، اليوم الأربعاء، لإسرائيل، في حال أقدمت حكومة الاحتلال على هدم بيوت تجمّع الخان الأحمر الفلسطيني شرقي القدس المحتلة.

وقالت الصحافية الإسرائيلية إيليل شاحر، في تغريدة على "تويتر"، إنّ ديوان ميركل وجّه تهديداً صريحاً بإلغاء الزيارة، في حال تم هدم بيوت الخان الأحمر قبل الزيارة.

وكانت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أنذرت أهالي الخان الأحمر، حتى الأول من أكتوبر/تشرين الأول، بهدم بيوتهم، أو تقوم بهدم بيوت التجمع البدوي لقبائل "عرب الجهالين"، الذي يزعم الاحتلال أنّه أُقيم خلافا للقانون الإسرائيلي، على أراض يدعي أنّها "أراضي دولة"، علماً بأنّ الخان الأحمر أُقيم مطلع الخمسينيات قبيل احتلال إسرائيل للضفة الغربية، وبعد تهجير أبناء قبيلة الجهالين من أراضيهم في تل عراد في النقب، بعد حرب النكبة.

ويأتي هذا التهديد، في الوقت الذي من المقرر أن تبدأ فيه ميركل، مساء اليوم، زيارة قصيرة لإسرائيل، تلتقي خلالها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، على مأدبة عشاء، ثم تعقد، غداً الخميس، جلسة مشتركة للحكومتين الإسرائيلية والألمانية، وفق التقليد المعمول فيه بين البلدين، منذ عهد رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق إيهود أولمرت عام 2006.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أنّ ميركل لن تعقد أي لقاءات مع الجانب الفلسطيني، ولن تزور الضفة الغربية المحتلة.



وينتظر أن تبحث ميركل مع نتنياهو، سبل تعزيز العلاقات الألمانية الإسرائيلية، والملف الإيراني، لا سيما في ظل مواصلة نتنياهو مهاجمة الاتفاق النووي مع طهران 2015، والذي تُعتبر ألمانيا من أكبر المؤيدين له.

كما يتوقع أن يبحث الطرفان أيضاً، الملف الفلسطيني، والسياسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.

ذات صلة

الصورة

سياسة

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية وجود حال تأهب واستنفار في صفوف قوات الاحتلال وأجهزته الأمنية المختلفة؛ تحسباً واستعداداً لمسيرة الأعلام الاستفزازية، التي أقر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف، مسارها المخطط من باب العامود لتخترق أسوار القدس.
الصورة
الزنانات في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

لا تُفارِق تفاصيل العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة مُخيّلة الفلسطيني بلال أبو الخير من سُكان منطقة عسقولة شرقي مدينة غزة، بفعل تواصل الأصوات المزعجة لطائرات الاستطلاع الإسرائيلية، التي تجوب سماء القطاع ليلا ونهارا دون أي توقف.
الصورة
التسعيني الفلسطيني حلمي الغول يحلم بالعودة إلى قريته هربيا المهجرة (العربي الجديد)

مجتمع

لم يملك التسعيني الفلسطيني حلمي الغول حبس دموعه حين ذكر اسم قرية "هربيا" المُحتلة، والتي هُجر منها قسراً مع عائلته في عام 1948، على أيدي عصابات "الهاغانا" الصهيونية.
الصورة
وقفة أونروا (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

وقف الفلسطيني محمود أبو رمضان أحد متضرري الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014 أمام البوابة الرئيسية لمركز عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في المدينة، وهو يضرب بكلتا يديه على البوابة..

المساهمون