ميركل: العنصرية أمر فظيع وأسلوب ترامب سجالي للغاية

05 يونيو 2020
الصورة
ميركل: لا رجعة في قراري عدم الترشح لولاية خامسة(Getty)
نددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الخميس، بقتل الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد على أيدي شرطيين، منتقدة "العنصرية" المنتشرة في "مجتمع أميركي شديد الاستقطاب" برأيها.
وقالت، في مقابلة أجرتها معها قناة "زد دي إف" العامة وأوردت تفاصيلها "فرانس برس"، إنّ "قتل فلويد أمر فظيع. العنصرية أمر فظيع. المجتمع الأميركي شديد الاستقطاب". وتابعت "لطالما كانت العنصرية موجودة. وهذا ما يحصل للأسف هنا أيضاً" في ألمانيا، مبدية أملها في أن تبقى التظاهرات الجارية في الولايات المتحدة "سلمية".
وعُرفت قضية فلويد من خلال تسجيل فيديو انتشر على نطاق واسع، يظهر فيه شرطي يضغط بركبته على عنقه لنحو تسع دقائق، بينما كان يلهث ويقول بصعوبة "أرجوك، لا أستطيع التنفس"، قبل أن يتوقف عن الحركة بينما صرخ المارة في الشرطة لتركه. وأُعلنت وفاة فلويد في المستشفى بعد قليل من الحادث يوم 25 مايو/ أيار.
ورداً على سؤال حول نهج الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قالت ميركل: "أعتقد أن أسلوبه السياسي سجالي للغاية"، مضيفة "مطالبي أنا في السياسة هي على الدوام محاولة جمع الناس ومصالحتهم مع بعضهم".
وتابعت: "أعمل مع جميع الرؤساء المنتخبين في العالم بأسره وبالطبع مع الرئيس الأميركي"، مضيفة "كل ما يمكنني القيام به، هو الأمل في أن نتمكن من العمل معاً".

إلى ذلك، أكدت ميركل أنها لا تعتزم "على الإطلاق" الترشح لولاية خامسة على رأس المستشارية، على الرغم من رغم شعبيتها الكبيرة. وقالت في المقابلة "لا على الإطلاق" مؤكدة أن قرارها "حازم جداً".
وتتمتع المستشارة البالغة 65 عاماً بشعبية ليس لها مثيل في ألمانيا، إذ أكد 71% من الألمان أنهم راضون عن أدائها، وذلك في استطلاع أجرته قناة "إيه.آر.دي" العامة، ونشر الخميس أيضاً. وتصاعدت شعبيتها في وقت عانت ألمانيا بدرجة أقل نسبياً في أزمة فيروس كورونا مقارنة مع دول أوروبية أخرى مجاورة.
ومن المقرّر أن ينتخب حزب "الاتحاد المسيحي الديمقراطي" المحافظ بزعامة ميركل، زعيماً جديداً في أواخر 2020 سيصبح بالتالي المرشح المفترض لخلافتها على رأس المستشارية في الانتخابات الفيدرالية، في خريف العام المقبل.
تعليق: