موهبة سانت إيتيان يشعل صراعا بين المغرب والجزائر

29 مايو 2020
الصورة
الدوري الفرنسي يحوي العديد من المواهب العربية (فيليب ديسمازيس/Getty)
يتواصل الصراع بين المغرب والجزائر على مواهب كرة القدم بفرنسا، حيث تشتعل دوما المنافسة بين اتحادي الكرة في البلدين، لاستقطاب اللاعبين المتألقين المنحدرين من والدين ذوي أصول مغربية وجزائرية.

وفي الوقت الذي حسم بعض اللاعبين مسألة الإختيار، سواء باللعب مع "أسود الأطلس" أو "محاربي الصحراء"، مازالت عناصر أخرى تتريث وتطلب المزيد من الوقت، ما يجعل الاتحادين في منافسة لإقناع اللاعبين بحمل ألوانهما.

ووصل إلى "العربي الجديد"، من خلال مسؤولين في الاتحاد المغربي لكرة القدم، أن صراعا كبيرا يدور مع نظرائهم بالاتحاد الجزائري، حول موهبة سانت إيتيان بلال بن خديم، الذي ترعرع بفرنسا من أب جزائري وأم مغربية.

ويرتبط اللاعب البالغ من العمر 19 سنة فقط، بعقد مع سانت إيتيان لغاية يونيو/حزيران 2022، في الوقت الذي تلقى فيه الموهبة الشابة عروضا مميزة من أندية ميلان وفالنسيا بالإضافة إلى نيس، لكنه لم يختر بعد المنتخب الذي سيمثله، لذلك بادر مسؤول عن الاتحاد المغربي للاتصال به، خاصة وأن المغاربة لم يستوعبوا بعد كيفية تضييع إسماعيل بن بناصر لاعب ميلان، الذي أعرب عن رغبته في اللعب مع المغرب في وقت سابق، لكن عدم دعوته إلى اللعب مباشرة رفقة المنتخب الأول، جعله يفضل تمثيل الجزائر التي تنحدر منها والدته.

ويشغل اللاعب بن خديم، الذي يلعب رفقة المنتخب الفرنسي لأقل من 20 سنة، مركز متوسط ميدان هجومي، وهو من المواهب التي يؤكد العديد من النقاد الرياضيين بفرنسا، أنها ستتألق وتسطع في الملاعب الأوروبية في القادم من سنوات.

تعليق: