موقع أميركي: مسؤولون بحرينيون تواصلوا مع البيت الأبيض لإشهار التطبيع

12 سبتمبر 2020
الصورة
أشهر البحرين تطبيعها مساء الجمعة (كوبي جدعون/Getty
+ الخط -

ذكرت وسائل إعلام أميركية، الجمعة، أن مسؤولين بحرينيين تواصلوا مع نظراء لهم في البيت الأبيض، وطلبوا أن تكون بلادهم الدولة التالية بعد الإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل. 

وجاء ذلك بحسب ما ذكره موقع "أكسيوس" الأميركي، الذي ذكر أن هذه الاتصالات جاءت بعد إعلان إشهار العلاقات بين الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/آب الماضي.

وذكر التقرير الذي نشره الموقع المذكور أنه "بعد ساعات من توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق التطبيع، قام مسؤولون بحرينيون رفيعو المستوى بالتواصل مع كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب، صهره جاريد كوشنر، والممثل الخاص للبيت الأبيض للمفاوضات الدولية آفي بيركوفيتش".

وأضاف: "المسؤولون البحرينيون قالوا خلال اتصالهم بالمسؤولين الأميركيين: نريد أن نكون الدولة التالية في التطبيع مع إسرائيل".

وأشار الخبر إلى وجود "علاقات سرية" تسير خلف الأبواب الموصدة منذ فترة طويلة بين إسرائيل والبحرين، لافتاً إلى أن "اتفاقية تأسيس كامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين استغرقت 29 يوماً فقط".

بعد زيارة كوشنر لإسرائيل والإمارات قام بزيارة البحرين، وقام بشراء نسخة من التوراة من ماله الخاص، وأهداها لملك البحرين خلال استقباله له

وأشار الموقع كذلك إلى أنه إلى جانب كوشنر وبيركويتز، هناك أسماء مثل مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين، والمبعوث الأميركي الخاص إلى إيران بريان هوك، والمدير العام لمجلس الأمن القومي للشرق الأوسط ميغيل كوريا، والسفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، أجروا مباحثات مع مسؤولين بحرينيين، مثل ولي العهد البحريني، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، وبعض مستشاريه رفيعي المستوى، وسفير البحرين لدى واشنطن.

كما شدد على أن السفير الإسرائيلي لدى واشنطن رون دمر، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لعبوا دوراً فعّالاً في تلك المباحثات، مشيراً إلى أنه على عكس الاتفاق المبرم مع الإمارات، تم إخفاء مجريات الاتفاق مع البحرين عن تحالف نتنياهو الحكومي.
كما ذكر الخبر أن كوشنر بعد زيارته لإسرائيل والإمارات الأسبوع الماضي، قام بزيارة البحرين، مشيراً إلى أنه قام بشراء نسخة من التوراة من ماله الخاص، وأهداها لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة خلال استقباله له.

وبيّن الخبر أيضاً أن البيت الأبيض تحدوه رغبة في تحقيق الاتفاق بين البحرين وإسرائيل قبل مراسم التوقيع الرسمي للاتفاق بين إسرائيل والإمارات المنتظر في 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي وقت سابق من الجمعة، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، انضمام البحرين إلى الإمارات في إشهار التطبيع مع إسرائيل. ونقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية عن خارجية بلادها، أن ترامب والملك حمد بن عيسى، اتفقا خلال مكالمة هاتفية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين تل أبيب والمنامة. وبذلك تكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي توقع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر والأردن والإمارات.


(الأناضول)

المساهمون