موقع "لوديسك" يغلق أبوابه...فشل تجربة الصحافة المدفوعة

موقع "لوديسك" يغلق أبوابه...فشل تجربة الصحافة المدفوعة

11 أكتوبر 2016
انتقل الموقع إلى نموذج مزدوج لكنه فشل (فيسبوك)
+ الخط -
أعلن موقع التحقيقات المغربي "لو ديسك" أن إغلاق بابه مع نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري. ويأتي هذا وفق الموقع بعد مروره بأزمة مالية خانقة لم يعد بإمكان الموقع أن يستمر، وأن التراجع عن القرار لن يكون إلا في حالة توفير دعم مفاجئ. وهكذا ينهي تجربة مختلفة من الصحافة في المنطقة من حيث طريقة العرض والتمويل. 


وأوضح الموقع في بيان رسمي أنه "يؤسفنا أن نخبركم أننا مجبرون على وضع حد لهذا المشروع، على أن يبدأ سريان مفعول إغلاقه في 31 من أكتوبر ابتداءً من منتصف الليل، إلا في حالة إذا ما حصل تغيير في هذا الوضع القائم إلى ذلك الحين".

ووفق الموقع فإن نتيجة مثل هذه كانت متوقعة نوعاً ما. إذ أوضح البيان "كنا منذ بداية هذه المغامرة نعي أن أي شركة مماثلة ستعيش تهديداً دائماً لأنها ستحتاج إلى توفير موارد مالية جديدة مع مرور الوقت، فاخترنا نموذجاً اقتصادياً لم يتم تجريبه من قبل في المغرب وفي المنطقة ككل".

وعزا الموقع ندرة موارده المالية إلى ما اعتبرها محاولات إقصاء متعمدة. وأوضح أنه "على الرغم من جاذبية "لوديسك"، بشكل لا يمكن إنكاره، لدى المعلنين فلقد تعرضنا إلى إقصاء ممنهج من الحملات الإعلانية في سوق يتم إدارته بقواعد غامضة، من بينها المقاطعة السياسية".

وانطلق موقع "لوديسك" قبل سنة كموقع متخصص في التحقيقات والأجناس الصحافية الكبرى. واعتمد على نموذج تمويل يقوم على الاشتراك بدل الإعلانات. إلاّ أنه انتقل أخيراً، إلى نموذج مزدوج يجمع بين المجانية والاشتراك، إلا أن الموقع يؤكد أن هذا النموذج لم ينجح كذلك ما دفعه إلى الإغلاق والشروع في إجراءات إعلان الإفلاس.




المساهمون