موظفو حكومة غزة يتلقون الدفعة المالية الثانية من المنحة القطرية

غزة
ضياء خليل
07 ديسمبر 2018
+ الخط -
بدأ آلاف الموظفين المدنيين في حكومة غزة السابقة، التي تديرها حركة "حماس"، اليوم الجمعة، تلقي دفعة مالية من رواتبهم عبر البريد الحكومي، بدعم من دولة قطر، التي أعلن أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في وقت سابق عن منحة لستة أشهر لدفع هذه الرواتب ومساعدة الأسر الفقيرة والمساهمة في حل مشكلة الكهرباء.

وهذه هي الدفعة الثانية، ويتوقع أنّ تكون هناك 4 دفعات أخرى للموظفين والأسر الفقيرة، وإجمالي الدعم الشهري للقطاع الذي تقدمه قطر يصل إلى 25 مليون دولار في هذا الجانب فقط، موزعة على 10 ملايين للموظفين و 5 ملايين للأسر الفقيرة و 10 ملايين لتمويل شراء وقود لمحطة الكهرباء.

وأعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غزة للموظفين أنه سيتم صرف المنحة الأميرية القطرية من خلال كافة فروع مكاتب البريد اليوم الجمعة وغداً السبت.

وكان رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار القطاع، السفير محمد العمادي، وصل مساء أمس الخميس إلى غزة في زيارة تستمر عدة أيام.

وقبيل وصول السفير القطري، وصلت أموال المنحة القطرية الثانية لموظفي غزة المدنيين والأسر الفقيرة بقيمة 15 مليون دولار أميركي.


ودفعت قطر الشهر الماضي 15 مليون دولار أميركي لموظفي غزة المدنيين ولنحو 50 ألف أسرة من ذوي الدخل المحدود وفق شروط محددة.

والليلة الماضية، أعلنت حركة "حماس" أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية التقى بالعمادي في غزة، وبحث الطرفان آخر التطورات السياسية والجهود المبذولة لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة.

ذات صلة

الصورة
مكتبة "دليفري" في غزة 1 (محمد الحجار)

مجتمع

حبّ الغزية معالي زعرب للقراءة من جهة وإغلاق المكتبات العامة بسبب كورونا من جهة ثانية جعلاها تطلق مشروعها "أثر"، لاستعارة الكتب أونلاين
الصورة
خلود العمادي (معتصم الناصر)

منوعات وميديا

شاركت الممثلة خلود العمادي، في عدة مسلسلات قطرية وخليجية، منذ دخولها عالم الفن عام 2015، منها مسلسلا "النور" و"عالم الجمر" (2015)، و"الحرب العائلية الأولى" (2016).
الصورة
حسن الإبراهيم- العربي الجديد

منوعات وميديا

يطمح الشيف كابتن حسن الإبراهيم، إلى نقل الطبق القطري نحو العالمية، من خلال 15 فندقاً حول العالم مملوكة لدولة قطر وإلى استثمار وجود أكثر من مليون زائر في كأس العالم 2022 للتعريف بأشهر الأطباق ضمن المائدة القطرية.
الصورة
اعتصام مصابي انتفاضة الأقصى أمام مقر الحكومة الفلسطينية (العربي الجديد)

مجتمع

طالب جرحى انتفاضة الأقصى، التي بدأت عام 2000، الحكومة الفلسطينية بتصويب أوضاعهم، وتحسين الخدمات التي تُقدم لهم، ورفع رواتبهم التي يقل أعلاها عن معدل الحد الأدنى للأجور البالغ 400 دولار.

المساهمون