موسم الأعاصير يضرب احتفالات الاستقلال على سواحل أميركا

موسم الأعاصير يضرب احتفالات الاستقلال على سواحل أميركا

04 يوليو 2014
الصورة
تمت عمليات إجلاء طوعي وإجباري لبعض المناطق (Getty)
+ الخط -

اجتاح الإعصار "آرثر" سواحل نورث كارولاينا الليلة الماضية، في منطقة تشهد رياحاً وأمطاراً، الأمر الذي  اضطر الآلاف من رواد العطلات إلى إلغاء خطط عطلة عيد الاستقلال، وسط أوامر بإخلاء المنطقة.

وقال المركز القومي الأميركي للأعاصير إن الإعصار آرثر - أول أعاصير موسم 2014 في المحيط الأطلسي - اجتاز منطقة الساحل قرب كيب لوكاوت عند الطرف الجنوبي لنورث كارولاينا، برياح بلغت أقصى سرعة لها 160 كيلومتراً في الساعة، مما يجعلها من الفئة الثانية على مقياس سافير- سيمبسون لشدة الأعاصير المؤلف من خمس درجات.

ويتحرك الإعصار آرثر في اتجاه الشمال الشرقي بسرعة 30 كيلومتراً في الساعة، ورغم تزايد شدته أمس الخميس، ظل الإعصار آرثر عاصفة متوسطة الشدة إذ امتد أثر قوة رياح الإعصار لمسافة 65 كيلومتراً فقط من قلب الإعصار.

وتشير توقعات الأرصاد الجوية إلى أن من المتوقع أن يتجه الإعصار آرثر اليوم الجمعة صوب الشمال الشرقي فوق مياه باردة، ما يعني أن قوته ستتراجع، بما لا يمثل خطراً يذكر على المناطق الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة.

وصدرت أمس الخميس تحذيرات من هبوب عاصفة مدارية في مناطق كيب كود ونانتوكيت وشرق كندا ونوفا سكوتشيا وجزر كيب بريتون وبرنس اوارد.
ويعدّ آرثر أول إعصار تشهده الولايات المتحدة منذ أن دمرت العاصفة الهوجاء ساندي منطقتي نيويورك ونيوجيرزي في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2012 مسببة خسائر قدّر حجمها بسبعين مليار دولار.

وأفسد الإعصار خطط رواد الشواطئ، وصدرت أوامر لآخرين بالابتعاد عن جزر تقع على مسار الإعصار، فيما ازدحمت العبّارات بالسائحين والمقيمين العائدين، وجرت عمليات إجلاء طوعية وإجبارية. وحددت عدة بلدات وقرى على ساحل نورث كارولاينا مواعيد جديدة لمهرجانات الاحتفال بعيد الاستقلال مع دنو الإعصار.

دلالات