موسكو تنفي تعرّض أي جندي لها في سورية للأسر

04 أكتوبر 2017
+ الخط -
نفت وزارة الدفاع الروسية أسر أي جندي من جنودها، على يد تنظيم "داعش" في محافظة دير الزور، شرقي سورية، عقب إعلان التنظيم أسر اثنين من قواتها.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع: "لم تقع أي حوادث تتضمن أسر أو فقد أي جندي من جنود القوات المسلحة الروسية، في محافظة دير الزور، أو أي مناطق أخرى في سورية".

ونشرت وكالة "أعماق"، التابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي، مساء الثلاثاء، تسجيلاً مصوراً، لمن قالت إنّهما جنديان من القوات الروسية الموجودة في سورية، تمّ أسرهما، في ريف مدينة دير الزور.

وأظهر التسجيل المقتضب، الذي بثّته الوكالة، على حساباتها الرسمية، رجلين بجلبابين، وقد بدت عليهما آثار التعذيب، يتحدث أحدهما اللغة الروسية، رافقها ترجمة بالعربية.

وعرّف المتحدث عن نفسه بأنّه يدعى زابالوتنيي رومان من مواليد محافظة روستوف، عام 1979، تمّ أسره وصديقه تسوركانوف غريغوري من مواليد عام 1978، في منطقة الشولا، من قبل مقاتلي التنظيم.