مورينيو يواجه غوارديولا... تاريخ من المعارك واللحظات المجنونة

مورينيو يواجه غوارديولا... تاريخ من المعارك واللحظات المجنونة

10 ديسمبر 2017
الصورة
من سيفوز في "ديربي" مدينة مانشستر؟ (Getty)
+ الخط -

تشهد الجولة الـ 16 من بطولة الدوري الإنكليزي قمة مرتقبة بين المتصدر مانشستر سيتي ووصيفه مانشستر يونايتد. هي مواجهة "ديربي" المدينة والمباراة الأكثر إثارة في "البريميرليغ"، وهي المواجهة الرقم 20 بين المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو والمدرب الإسباني بيب غوارديولا.

بدأت مواجهة المدربين الكبيرين في عام 2009 وامتدت حتى اليوم، حتى أمسى مورينيو وغوارديولا بين أفضل مدربي العالم حالياً. بدايةً من إنتر ميلان الإيطالي ومروراً بمواجهات "الكلاسيكو" التاريخية وصولاً إلى تشيلسي وبايرن ميونخ، كلها مواجهات تتحدث عن جنون غوارديولا ومورينيو.

حقبة إنتر ميلان وبرشلونة
خاض مورينيو أربع مباريات ضد غوارديولا عندما كان مدرباً لفريق إنتر ميلان، المباراة الأولى كانت في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في عام 2009، والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين. لكن المدرب الإسباني رد في مباراة الإياب وفاز مع برشلونة بهدفين نظيفين.

أما المواجهة الثالثة فكانت في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بين إنتر ميلان
 وبرشلونة، ليفاجئ الفريق الإيطالي بقيادة مورينيوآنذاك الجميع ويتفوق على غوارديولا (3 – 1).وفي مباراة الإياب فشل برشلونة في تقليص فارق الأهداف وفاز بهدف نظيف، ليتأهل مورينيو إلى المباراة النهائية ويفوز باللقب آنذاك. وفي المحصلة فاز غوارديولا بمباراتين مقابل واحدة لمورينيو وتعادل وحيد خلال حقبة إنتر ميلان وبرشلونة.

غضب الكلاسيكو
انتقل مورينيو في عام 2010 إلى فريق ريال مدريد الإسباني، وكان غوارديولا أنذاك ما زال مدرباً لبرشلونة، الأمر الذي أشعل مباريات "الكلاسيكو" قبل بدايتها حتى، خصوصاً أن مواجهات المدربين لم تنتهِ بشكل جيد في السابق وهناك ثأر كبير بينهما.

في المباراة الأولى انتقم غوارديولا لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2010 بشكل جيد واكتسح ريال مدريد على أرض ملعب "كامب نو" بخمسة أهداف نظيفة، وهي النتيجة التي هزت كيان النادي "الملكي" ومدربه جوزيه مورينيو. وفي مباراة الذهاب من نفس الموسم، تعادل الفريقان (1 – 1).

لكن مورينيو خطف فوزا غالياً من أمام برشلونة في المباراة النهائية لكأس ملك إسبانيا وفاز بهدف وحيد في عام 2011، بعد أن سجل كريستيانو رونالدو هدفا برأسه في الوقت القاتل من اللقاء، ليمنح مورينيو اللقب الأول له كمدرب للنادي "الملكي".

وشهد عام 2011 مباريات "كلاسيكو" متكررة، حيثُ أسفرت قرعة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عن مواجهة نارية بين برشلونة وريال مدريد. ليتفوق غوارديولا في مباراة الذهاب على أرض ملعب "سانتياغو برنابيو" بهدفين نظيفين. ولم ينجح ريال مدريد في الرد إياباً وتعادل (1 – 1).

تواصلت مواجهة مورينيو وغوارديولا في مباريات "الكلاسيكو" بين أعوام 2011 و2012، حيثُ فاز غوارديولا في ثلاث مباريات مقابل فوز وحيد لمورينيو وتعادلين. وفي مجموع مواجهات المدربين مع ريال مدريد وبرشلونة، فإن غوارديولا فاز في خمس مباريات مقابل فوزين لمورينيو وأربعة تعادلات.

"ديربي" مدينة مانشستر
خاض المدربان مورينيو وغوارديولا ثلاث مباريات حتى الآن مع "قطبي" مدينة مانشستر، فاز الإسباني في ذهاب "البريميرليغ" الموسم الماضي (2 – 1) في ملعب "أولد ترافورد"، ورد جوزيه مورينيو في مباراة الكأس بفوز بهدف نظيف. وانتهت المباراة الثالثة بالتعادل السلبي في إياب الدور عام 2017.

يُذكر أن المدربين التقيا أيضاً في "السوبر" الأوروبي عام 2013، عندما كان غوارديولا مدرباً لبايرن ميونخ الألماني ومورينيو مدرباً لفريق تشيلسي، وتفوق المدرب الإسباني أنذاك وظفر باللقب الأوروبي وحرم مورينيو من لقب مرة جديدة.

وفي المجموع العام لمواجهات غوارديولا – مورينيو، فاز المدرب الإسباني في تسع مباريات تاريخياً مقابل أربعة انتصارات لمورينيو وستة تعادلات بين المدربين، فمن سيحسم المواجهة رقم 20 في "ديربي" مدينة مانشستر يوم الأحد المقبل؟

المساهمون