مورينيو: ما طُلب مني في الريال كان مناسباً لطبيعتي

15 سبتمبر 2019
الصورة
المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (Getty)

أكّد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لنادي ريال مدريد، أن بعض جماهير الملكي يفضلون طريقته في اللعب، فيما يرى البقية أنه لا يتناسب مع طموحات عملاق الكرة الأوروبية، على الرغم من قدرته على بناء فريق حقق معه عدداً من البطولات المحلية.

وغادر جوزيه مورينيو نادي إنتر ميلان الإيطالي، بعدما حققه معه الثلاثية التاريخية في عام 2010، حتى يوقع على عقده الجديد مع ريال مدريد الإسباني، الذي نجح معه في نيل لقب الليغا، وكأس إسبانيا، مُنهياً سطوة برشلونة المحلية حينها.

ونقلت قناة "11" البرتغالية عن المدرب جوزيه مورينيو قوله: "تجربتي مع ريال مدريد الإسباني أفضل ذكرى في حياتي المهنية. لقد كان الأمر رائعاً معهم"، معتبراً أنه تعلّم الكثير كمدير فني للفريق خلال ثلاث سنوات قضاها معهم.

وأضاف مورينيو: "ما طلبوه مني في ريال مدريد يناسبني تماماً، لأنهم أخبروني أن لدينا أفضل في العالم على الجانب الآخر (يقصد برشلونة)، الذي سحقنا خلال السنوات السابقة، لذلك كان علينا أن نعكس هذا الوضع بشكل كامل".

وتابع: "لقد كان علينا أن نمنع نادي برشلونة من سحقنا مجدداً، وهذا هو السبب في أن نهائي كأس ملك إسبانيا كان الأهم، بعدما انتصرنا عليهم، وبعدها فزنا بالليغا، وكأس السوبر الإسباني، لكن لا شيء مثل نهائي كأس الملك".

وختم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حديثه بقوله: "لسوء الحظ، لم أتمكن من الفوز مع ريال مدريد بأي بطولة من دوري أبطال أوروبا، بعدما خسرت في ثلاث مناسبات متتالية في نصف نهائي المسابقة القارية"، في إشارة إلى الهزيمة التي تعرّض لها أمام برشلونة وبايرن ميونخ وبروسيا دورتموند على التوالي.

يذكر أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يُمضي وقته في الفترة الماضية، كمُحلل للدوري الإنكليزي الممتاز في قناة "سكاي سبورت" البريطانية، بعدما تمت إقالته من إدارة الجهاز الفني لنادي مانشستر يونايتد في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2018.