موجة حرارة مرتفعة تضرب العالم وتؤثر على الحياة اليومية

04 يوليو 2018
الصورة
الحرارة المرتفعة قتلت 6 أشخاص في كندا(إيفا هامباش/فرانس برس)
+ الخط -

تشهد مناطق عدة حول العالم موجة ارتفاع كبيرة في درجات الحرارة تؤثر على تفاصيل الحياة  اليومية، وتمنع كثيرين من مواصلة العمل، خصوصاً في فترات الظهيرة، كما وصلت تأثيراتها إلى وسائل النقل وقطاع الزراعة.


 في بريطانيا، توقعت الأرصاد الجوية استمرار موجة ارتفاع الحرارة إلى نهاية يوليو/تموز، أو منتصف أغسطس/آب المقبل، لتصل إلى 33 درجة مئوية خلال الأسبوع الحالي، وتزيد إلى 35 درجة خلال الأسبوع المقبل، بعد نحو 10 أيام تراوحت درجات الحرارة فيها بين 29 و33 درجة مئوية.

وتسبب ارتفاع درجات الحرارة في اشتعال حرائق الغابات في أنحاء ويلز، وأثرت على المزارع وإنتاج الألبان.

وقالت نيكولا ماكسي، من مكتب الأرصاد الجوية في بريطانيا، لـ"العربي الجديد": "يبدو أن الحرارة ستبقى مرتفعة، والأجواء تشير إلى أنّ موجة الحر قد تستمر إلى نهاية يوليو. خلال العام الماضي وصلت الحرارة في الصيف إلى 28 درجة على مدار 8 أيام متتالية، ومررنا بمرحلة مشابهة في 2016 لمدّة 14 يوما، لكن يبدو أننا على أبواب موجة حر أطول شبيهة بتلك التي شهدتها بريطانيا في العام 1976".

وفي اسكتلندا، ارتفعت الحرارة إلى 32 درجة مئوية، وهو رقم قياسي خلال الـ23 سنة الأخيرة، وأظهر مقطع فيديو متداول أن جدار "مركز غلاسكو للعلوم" بدأ في الذوبان. وقالت شارون ليونز، من مركز غلاسكو للعلوم، لوسائل الإعلام المحلية، إن "الغشاء العازل في سطح المبنى يذوب. هيكل السقف يبدو سليما، ولكننا نلاحظ القليل من اللون الأسود على السطح. عندما يعود المناخ المعتدل سنقوم بتنظيفه".



وفي كندا، لقي 6 أشخاص مصرعهم بسبب ارتفاع ​درجات الحرارة​ في مونتريال، ما دفع بالسلطات إلى تصعيد إجراءات الطوارئ، حيث تضرب موجة حرارة المناطق الوسطى والشرقية، وقالت رئيسة بلدية مونتريال، فاليري بلانت، إن المدينة وزعت 17 ألف لتر مياه على المنظمات التي تتولى المشردين في المدينة، وزادت ساعات العمل في حمامات السباحة ومراكز الرياضات المائية.

وتعاني معظم مناطق وسط وشرق كندا من طقس حار ورطب، ورفع مسؤولو الصحة في مونتريال مستوى الاستجابة بعد تزايد المكالمات الهاتفية المرتبطة بالحر، بخط مخصص لاستعلامات الصحة تابع للحكومة ويرتبط بسيارات الإسعاف.




وفي الولايات المتحدة، توقعت الهيئة القومية الأميركية للأرصاد الجوية أن تشهد مناطق عديدة في الغرب الأوسط والساحل الشرقي للبلاد ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة، يمتد حتى نهاية الأسبوع.

في الجزائر، حذّرت هيئة الرصد الجوي، أمس الثلاثاء، من موجة حر ستضرب ولايات الجنوب، وتوقعت أن تتجاوز الحرارة 48 درجة مئوية في ولايات تمنراست وورقلة وغرداية وأدرا، وذكر بيان للهيئة أن درجات الحرارة سترتفع عن معدلاتها المعتادة في ولايات بسكرة وإليزي والوادي وبشار وتندوف (جنوب)، والمسيلة والجلفة والأغواط (وسط)، والبيض (غرب).

ويعاني سكان جنوب الجزائر من ارتفاع الحرارة كل صيف، الذي يتزامن مع انقطاع الكهرباء بسبب زيادة نسبة الاستهلاك، فضلاً عن ضعف البنية التحتية، في حين يؤكد مواطنون أن السلطات لا تكشف عادة عن درجات الحرارة الحقيقية في مدن الصحراء، التي تتجاوز أحياناً 52 درجة مئوية، ويتحتم معها وقف النشاط الاقتصادي، وفق قانون العمل.
وفي العراق، أعلنت الأرصاد الجوية، الثلاثاء، أن موجة حر تجتاح البلاد، وأنها ستستمر حتى الجمعة المقبل، حيث ينتظر أن تتجاوز درجات الحرارة في بعض المحافظات العراقية 50 درجة مئوية.

وأرفقت بياناً لها بجدول لدرجات الحرارة في تسع محافظات خلال الأسبوع الحالي، توضح فيه توقعات درجات الحرارة للأيام القادمة، حيث ينتظر أن تتجاوز درجات الحرارة في محافظات الناصرية والعمارة والبصرة، جنوباً، 50 درجة مئوية.

وفي مدينة القريات الساحلية في سلطنة عمان، لم تنخفض درجة الحرارة، يوم الثلاثاء 28 يونيو/حزيران، طيلة 24 ساعة عن 42.6 درجة مئوية، وهي أعلى درجة حرارة صغرى مسجلة على سطح الأرض.

ووصلت درجة الحرارة في فترة الظهيرة في القريات خلال هذا اليوم إلى 49.8 درجة مئوية، وكانت أقل بدرجتين تقريبا من درجة الحرارة القياسية في سلطنة عُمان وأعلى درجة حرارة في يونيو/حزيران.

المساهمون