مواليد نابولي ممنوعون من حضور المباراة ضدّ يوفنتوس

مواليد نابولي ممنوعون من حضور المباراة ضدّ يوفنتوس

10 اغسطس 2019
الصورة
نابولي يلقى دعماً جماهيرياً كبيراً من أنصاره (Getty)
+ الخط -
أثار فريق يوفنتوس جدلاً كبيراً بعد قرار بحرمان أي مشجع من مواليد نابولي من حضور مباراة بين الغريمين في استاد اليوفي، في الجولة الثانية من الدوري الإيطالي لموسم 2019-2020 لأسباب أمنية، فيما تم وصف القرار بالعنصري.

وأصدر اليوفي في البداية بياناً يوضح فيه أنه لن يسمح لأي شخص من مواليد كامبانيا، عاصمة نابولي، بدخول ملعبه خلال اللقاء يوم 31 أغسطس/آب الجاري، علماً بأن مدرب اليوفي الجديد ماوريتسيو ساري من مواليد نابولي.

وعبر عدد هائل من المشجعين عن سخطهم من القرار غير المسبوق في الكرة الإيطالية، بخاصة أن عدداً لا بأس به لمشجعي اليوفي الذين ولدوا في نابولي وأرادوا حضور القمة المحلية، وتم وصف الأمر بالعنصرية بين أبناء الشمال والجنوب في إيطاليا.

لكن موقع (فوتبول إيطاليا) أشار إلى أن يوفنتوس قد يتراجع عن قراره بسبب موجة الغضب العارمة، وسيكتفي بفرض قيود على أنصار نابولي فقط بالاتفاق مع السلطات المحلية للحد من وقوع حوادث شغب محتملة. وتبقى العداوة بين يوفنتوس ونابولي ممتدة منذ عقود طويلة ويتم تشبيهه بالنزاع بين الأثرياء والفقراء، وازدادت شراسة في فترة تنافس مارادونا وبلاتيني وتأججت في السنوات الأخيرة مع عودة نابولي للمنافسة على القمة.

 

المساهمون