مواقع التواصل تنعى مؤسس الرابطة السورية لحقوق اللاجئين

ناشطون سوريون ينعون مؤسس الرابطة السورية لحقوق اللاجئين محمد النعيمي

30 أكتوبر 2018
الصورة
توفي النعيمي بأزمة قلبية (فيسبوك)
+ الخط -

نعى ناشطون سياسيون وإعلاميون، مساء اليوم الثلاثاء، الصحافي ومؤسس ومدير الرابطة السورية لحقوق اللاجئين، محمد النعيمي، بعد أن وافته المنية في أحد المستشفيات التركية بسبب نوبة قلبية حادة.


وقال الناشط والمدير التنفيذي للرابطة، مضر حماد الأسعد: "نعزي الشعب السوري والإنسانية جمعاء بوفاة رجل الأعمال الخيرة والإنسانية الصديق الطيب والخلوق والصحافي والإعلامي الكبير محمد النعيمي مدير الرابطة السورية لحقوق اللاجئين".

وقال الشاعر السوري، أنس الدغيم، "ابنُ الثّورةِ وصديقُها، ولد العمّ (كما كان يناديني ويحبّ أن أناديه) النعيمي محمد أبو نزار في ذمّة الله".

وقال الإعلامي المقيم في لبنان، أحمد القصير: "النعيمي محمد مؤسس الرابطة السورية لحقوق اللاجئين، الإنسان الطيب، في ذمة الله".

ومن جانبه، قال محمود أبو علي: "الأخ النعيمي محمد في ذمة الله، تكفيك دعوات الأيتام والمهجرين لتؤنسك في قبرك".

وبحسب ناشطين فإن النعيمي الذي وُلد في مدينة تفتنناز بريف إدلب من أوائل الإعلاميين الذين وقفوا إلى جانب ثورة الشعب السوري، ضد قوات النظام، وأسهم في إعداد العديد من البرامج نصرة لهم.

وبعد ارتفاع نسبة اللاجئين السوريين حول العالم أسس برفقة مجموعة من الناشطين الرابطة السورية لحقوق اللاجئين، التي تعرف عن نفسها بأنها تُعنى بشؤون اللاجئين السوريين وتدافع عنهم.

المساهمون